رسميا جمال السلامي خارج أسوار البيت الأخضر

موند بريس / محمد أيت المودن

قرر جمال السلامي مدرب الرجاء الرياضي الرحيل عن تدريب الفريق قبل ساعات قليلة من النزال الذي جرى أمام حسنية أكادير على أرضية مركب محمد الخامس برسم الأسبوع 11 من البطولة الاحترافية. والذي انتهى بفوز السوسيين بهدف للا شيء,

 

وسبق للسلامي أن أخبر نادي الرجاء بغيابه عن مباراة حسنية أكادير ليعوضه الثنائي محمد البكاري وهشام أبو شروان.

 

كما أبلغ السلامي المكتب المسير للرجاء أنه لن يرافق بعثة الفريق إلى مصر لملاقاة بيراميدز، في الجولة 4 من مجموعات بطولة كأس الكونفدرالية.

 

وبعد نهاية مهلة التفكير التي طالب بها، تأكد رحيل السلامي عن الرجاء، حيث قال لرشيد الأندلسي رئيس النادي إنه لم يتخلص من الضغوطات التي رافقته أخيرا، ​رغم تشبث المسؤولين به.

 

وكشفت مصادر مقربة أن السلامي فضل الرحيل حاليا رغم استجابته سابقا لطلب رؤساء النادي باستمراره حتى نهاية الموسم، وذلك بسبب التفاعل السلبي لجماهير الرجاء مع موقفه هذا وإصرارها على استقالته. وبعض التهديدات التي طالته من قبل بعض المحسوبين على جماهير الفريق الأخضر/

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


2 + 3 =