رسالة مفتوحة من «المنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية» إلى السيد صبري بوقادوم وزير الخارجية الجزائري المحترم

موند بريس

الدار البيضاء في 17 فبراير 2021

السيد الوزير المحترم،

تحية طيبة مباركة وبعد،

تتبعت «المنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية» بأسف تلكم الحملة المؤذية التي تتعرض لها المملكة المغربية من المؤسسات الاعلامية الجزائرية خصوصا جريدة الشروق الرسمية في بلدكم الشقيق، انطلاقاً من تطاولها في برنامجها “ويكند ستوري” وإساءتها لرمز المملكة المغربية الشريفة محمد السادس نصره الله.

السيد الوزير المحترم،

للأسف أن هذا التطاول على الملك محمد السادس يأتي في سياق حملة ممنهجة يقودها الإعلام الرسمي الجزائري، منذ نجاح المغرب في تحرير معبر الكركرات الحدودي وطرد جبهة البوليساريو، بل أن حدة الحملة العدائية زادت بعد اعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء.

السيد الوزير المحترم ،

إن منظمتنا وهي تراسلكم فهي مستقلة، لا ارتباط لها بأي جهة حكومية أو سياسية، فإنها تعبر عن استنكارها وإدانتها للسلوك الأرعن للقناة الذي لا يمت إلى الإعلام المهني بصلة، ولا يراعي أدنى قواعد المواثيق والأعراف الدولية المعمول بها بين الدول.

السيد الوزير المحترم،

إننا نعلن شجبنا لهذه التهجمات الممنهجة التي دأبت هذه المنابر المسخرة على شنها على المملكة المغربية، بعد الإنتصارات الديبلوماسية المتواصلة والمبادرات الخلاقة للمملكة المغربية التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بحكمة ورؤية إستراتيجية رسخت مغربية الصحراء، وأسست لنموذج تنموي متميز ورائد إقليميا وجهويا وقاريا ودوليا، إنها ولله الحمد قيادة حكيمة مسنودة بإجماع وطني متين شكل وسيظل دوما صخرة صلبة تنكسر عليها أطماع ودسائس الاعلام المدفوع.

السيد الوزير المحترم،

أن المس بشخص الملك، الممثل الأسمى للأمة المغربية، خط أحمر، ولن نتوانى في اتخاذ ودعم كل المبادرات التي يستلزمها الرد المناسب على هذا التهجم السافر وغير المقبول على رمز البلاد وعلى ثوابت وطن من حجم المملكة المغربية ظلت وستظل منارة لقيم التسامح والتعايش بين الأديان والثقافات في ظل أمير المؤمنين حامي الملة والدين.

السيد الوزير ومن خلالكم؛ ندعو الضمائر الحية في الشعب الجزائري الشقيق وحكمائه إلى التدخل بغية وقف هذا العبث والاستهثار الذي لا يخدم مصلحة بلدهم ولا يساير التطلعات المشروعة والمشتركة لشعبين يجمعهم التاريخ واللغات والعقيدة ويوحدهم المصير والأفق المشترك.

السيد الوزير المحترم،

كما وجهنا دعوات لتنظيم وقفات احتجاجية أمام تمثيليات دولتكم بالمغرب، سنة 2013 مستعدين للوقوف دون ملل للتنديد؛ وسيكون رد فعل منطقي ومعقول لهذا الشطط غير المبرر من طرف الجريدة المذكورة… وستليه قريبا دعوة قضائية ضد جريدة الشروق بداخل دولتكم الجزائر إلى السيد وكيل جمهورية الجزائر رئيس النيابة العامة لإساءتها لرمز الدولة المغربية الشريفة الملك محمد السادس نصره الله، باسم المنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية.

السيد الوزير المحترم،

نذكركم إن منظمتنا تهدف إلى غاية نبيلة وهي الذود عن إخواننا المحتجزين في مخيمات العار بتندوف وتستنكر كيانا يرعبهم ويستعبدهم ويستجدي لهم المعونات لكي يسربها إلى جيوب خاصة، وهي ممارسات مرفوضة من طرف المجتمع المغربي وفي مقدمته «المنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية». وعلى كل حال، فإن المغرب لن يفرط في أي شبر من أراضيه سواء المسترجعة، أو التي لازالت مغتصبة في شرقه وجنوبه وشماله بالمطالبة بحقوق المغرب التاريخية، وبالتالي استرجاعها بطرق سلمية، تجاوباً واستحضاراً للصفحات المشرقة للتاريخ المشترك وما بذله مغربنا من تضحيات جسام للجزائريين حتى نالوا حريتهم وكرامتهم.

السيد الوزير المحترم،

إننا نتوق لمستقبل تضمد فيه الجروح وتهدأ فيه الانفعالات وتعود الروابط طبيعية وأخوية بلم شمل الشعب المغربي بشقيقه الجزائري لرفاه شعوبنا ورفعة أوطاننا والله نسأل أن يهدينا سواء السبيل وما ذلك على الله بعزيز.
مصداقا لقوله تعالى «لقد ابتغوا الفتنة من قبل وقلبوا لك الأمور حتى جاء الحق وظهر أمر الله وهم كارهون… ومنهم من يقول ائذن لي ولا تفتني ألا في الفتنة سقطوا وإن جهنم لمحيطة بالكافرين. صدق الله العظيم (صورة التوبة).

وتقبلوا منا السيد الوزير المحترم خالص مشاعر التقدير والاحترام

المصطفى العياش

رئيس المنظمة المغربية للمواطتة والدفاع عن الوحدة الترابية

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 6 = 12