رسالة مفتوحة الى السيد عامل اقليم سيدي بنور.

بقلم موسى مريد . فاعل سياسي .

تحية طيبة و بعد،
مرت أكثر من عشرة أيام على الاعتصام المفتوح الذي تقوم به جمعية التنمية الاجتماعية بالزمامرة، التي تمثل مجموعة من السجناء السابقين الذين أنهوا مدة محكوميتهم، و الذين يطالبون بالاستفادة من برامج إعادة إدماج السجناء إسوة بكثير من السجناء السابقين بكل ربوع الوطن.

إننا من هذا المنبر نطالبكم بسرعة البحث عن حل حقيقي لمأساة هؤلاء المواطنين الذين يكابدون في ظل ظروف مأساوية و قاسية، كما أن غالبيتهم أرباب أسر لهم أطفال يعيلونهم.
إن هؤلاء المواطنين البسطاء يستحقون منكم و من كل المؤسسات المعنية اهتماما بالغا، كما أن مطالبهم بسيطة، لا تتعدى ضمان مصدر قوت يومي لأطفالهم .

السيد العامل، إني كمسؤول سياسي، أنبهكم الى مخاطر الإنصات الى منظري المقاربة الأمنية ( أصحاب نظرية ما ضسرش علينا بنادم ، و خليهم حتى يعياو و يمشيوا) ، و أطالبكم بالتحلي بالحكمة و نهج سياسة الحوار و القرب و الإنصات الى هموم الناس ..

السيد العامل إني أطالبكم بالتحرك العاجل لطي هذا الملف، عبر تعبئة كل الموارد التي تتوفرون عليها ، و كذا استدعاء المنتخبين بحكم مسؤولياتهم، للمساهمة الملموسة و الآنية في حل المشكل، و تحديدا رئيس المجلس الاقليمي و رؤساء جماعتي الزمامرة و الغنادرة ، و اقتراح حلول حقيقية عبر استفادة المعتصمين الفورية من كل ما من شأنه اندماجهم في الحياة الاجتماعية و ضمان مصدر دخل قار لهم .
و السلام




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


57 + = 59