رابحة أستاذة حديثة التخرج تناشد المغاربة من أجل إنقاذ حياتها

موندبريس

تعاني الأستاذة الشابة ، الحديثة التخرج فوج 2020 ” رابحة الكامل ” من أورام سرطانية هاجمت كبدها، ما يتطلب مصاريف باهظة لتغطيته و علاجه.
وقد ناشدت التنسيقية الوطنية للأساتذة المفروض الأساتذة في بيان لها للمساهمة ، والتضامن مع الأستاذة في محنتها ، وتعاني الأستاذة ذات 28 سنة، والقاطنة بعين اللوح نواحي إفران (قلب الأطلس المتوسط)، كانت شابة جميلة مفعمة بالحياة، حولها مرض السرطان اللعين إلى هيكل عظمي يصارع من أجل البقاء. رابحة أصبحت بسبب هذا المرض الذي ينهش كبدها تعيش الألم ليل نهار فيما عائلتها تعيش ألما مضاعفا بسبب قلة ذات اليد ،خصوصا أن هذا المرض يتطلب مصاريف كثيرة لإجراء تحاليل طبية ، وحصص العلاج الكيماوي كدواء يعطى لمرضى السرطان لقتل الخلايا السرطانية في الجسم، ولهذا توجه الأستاذة نداءها إلى المحسنين لمد يد المساعدة لها، والله لا يضيع أجر المحسنين.
كما ناشدت التنسيقية الوطنية للأساتذة المفروض الأكاديمية الجهوية من أجل تسوية الوضعية المالية للأستاذة ، نظرا لحالتها الصحية الحرجة ، والتي تتطلب تدخلا عاجلا قصد إنقاذ حياة الأستاذة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 17 = 20