دركي يضع حدا لحياته في ظروف غامضة

موند بريس / محمد أيت المودن

أفادت تقارير إعلامية أن دركيا أقدم، يوم أول أمس الاثنين، على الانتحار داخل مقر عمله بثكنة عسكرية بمدينة الحاجب، في واقعة فاجأت زملاء الراحل ورؤساءه.

 

ووفقا للمعطيات المتوفرة، فإن المعني بالأمر قام بإطلاق النار على رأسه باستعمال سلاحه الناري، خلال تواجده بمسكنه الكائن بذات الثكنة.

 

وتضيف المصادر أن الراحل لم تكن تبدو عليه أي اضرابات نفسية، كما أنه استفاد للتو من انتقال إلى منطقة أخرى، وهو ما جعل الغموض يلف القضية.

 

هذا وخلف الحادث استنفارا أمنيا، كما فتحت السلطات المختصة تحقيقا معمقا في الواقعة، في انتظار إخضاع جثة الراحل للتشريح الطبي.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 79 = 80