خطة أمنية محكمة لتأمين أكبر سوق للأضاحي بسوس

موند بريس / عبدالعالي بويسكان

وضعت القيادة الإقليمية للدرك الملكي بسرية بيوكرى، بتنسيق مع القيادة الإقليمية للقوات المساعدة والسلطات الإقليمية والمحلية، خطة أمنية محكمة لم يسبق العمل بها بهذا السوق، وتتجلى في تجنيد ما يقارب من 100 عنصر من الدرك والقوات المساعدة لتوفير تغطية أمنية شاملة بمختلف مداخل وفضاءات السوق الأسبوعي، والذي يشهد إقبالا مضاعفا، خاصة سوق الاضاحي، حيث سهرت العناصر الأمنية عل التواجد الميداني بفضاءات السوق منذ ليلة السبت، كما جرى السهر على تنظيم الولوج والخروج إلى ومن السوق عبر وضع حواجز أمنية، فضلا عن دوريات راجلة وراكبة لتنظيم السير والجولان والرفع من درجة انسيابية حركة المرور ساهمت فيها بشكل فعال عناصر كوكبة الدراجات النارية، كما حضرت العناصر الدركية بالزي المدني بشكل قوي وسط المتسوقين من اجل التصدي الاستباقي لكل محاولة سرقة محتملة.


ورغم الأعداد المضاعفة من المتسوقين والقادمين من مختلف مناطق الجهة، فلم يتم تسجيل أية شائبة أمنية او عارض، مما دفع بعدد من الفعاليات المحلية إلى التنويه بمجهودات المصالح الدركية من مختلف المراكز الترابية باشتوكة آيت باها والقوات المساعدة والسلطات المحلية على تنزيلها لهذه الخطة الأمنية التي وصفوها ب”الناجعة وغير المسبوقة”، والتي تجسد فعليا “حرص هذه السلطات على أمن المواطنين وعلى ممتلكاتهم”.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 9 =