خطأ إداري جسيم يتسبب في إعفاء القائد الإقليمي للوقاية المدنية بهذه المدينة

موند بريس / محمد أيت المودن

علم من مصدر مطلع، أن القيادة العليا للوقاية المدنية، أشرت أمس(الخميس)، على قرار إعفاء “ع.ل” القائد الإقليمي للوقاية المدنية، على مستوى إقليم سيدي سليمان، من مهامه، وإلحاقه بمدرسة تكوين أطر الوقاية المدنية بمدينة الدار البيضاء، حيث تلقى المعني بالأمر، برقية مستعجلة في الموضوع، بعدما أرسلت القيادة العليا، لجنة تفتيش إلى مقر القيادة الإقليمية لسيدي سليمان، للتحقيق في نازلة تعرض سيارة المصلحة لأضرار مادية جسيمة، بناء على إخبارية توصلت بها، حيث تم الاستماع لكافة المسؤولين، ورفع تقرير مفصل للقيادة العليا للوقاية المدنية.

وبحسب المعطيات المتوفرة، فإن سبب الإعفاء يرجع إلى قيام القائد الإقليمي للوقاية المدنية، برتبة “قبطان”، إلى مغادرة النفوذ الترابي لإقليم سيدي سليمان، خلال الفترة التي تتزامن مع حالة الطوارئ الصحية، عكس ما هو مسموح به، وتنقله صوب إقليم القنيطرة دون إشعار المسؤولين ،حيث تعرضت السيارة التي كان يقودها، إلى الارتطام بعمود كهربائي، دون أن يصاب عنصر الوقاية المدينة بأي أضرار جسدية، الأمر الذي أجبره على الاستعانة بشاحنة لنقل السيارة نحو مدينة سيدي سليمان، وهي المعطيات التي تأكدت للمسؤولين، بعدما تمت مراجعة نظام تحديد المواقعGPS، ليتقرر إعفاؤه بسبب ما تم وصفه بالخطأ الإداري الجسيم، في انتظار تعيين قائد إقليمي جديد.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


52 + = 57