حنان رحاب تدعو أحزاب المعارضة للتنسيق في مواجهة حكومة عزيز أخنوش

موند بريس / محمد أيت المودن

دعت القيادية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حنان رحاب، الأحزاب التي اصطفت في المعارضة إلى التنسيق فيما بينهم من أجل تكوين “معارضة قوية”، بعدما حصر عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المعين، حليفيه في حزبي “الاستقلال” والأصالة والمعاصرة”.

 

وذكرت رحاب، في تدوينة لها نشرتها على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك،إن “الواقع اليوم يقول أنه هناك أغلبية متغولة، ومعارضة محدودة عدديا”، متسائلة : “كيف نحول المعارضة المحدودة عددية إلى معارضة قوية نوعيا واقتراحيا، ورفضا لما قد يشكل ضربا لمصالح المواطنات والمواطنين؟”.

 

وأشارت القيادية الاتحادية إلى أن “التاريخ يعلمنا أن المعارضة اليسارية كانت مزعجة ومربكة ويضرب لها ألف حساب”، موردة أن “أول امتحان سيواجهنا هو مناقشة البرنامج الحكومي، الذي يجب أن يكون مناسبة لمواجهة قوية لهذه الحكومة المقبلة التي أظهرت قبل حتى تشكيلها نواياها للهيمنة والسيطرة على كل المؤسسات”.

 

واستبعدت رحاب أن “تكون الخلافات التي كانت بين الأحزاب التي أعلنت صراحة اصطفافها في المعارضة هي أكبر من الخلافات التي كانت بين ثلاثي الاستئساد”، وأضافت” علينا أن نطوي صفحة الخلافات العابرة، وأن نجتمع ونتحاور بوضوح ومسؤولية من أجل تنسيق الجهود لعمل مشترك يسمح بمعارضة قوية”.

 

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 77 = 87