حميد شباط يغادر سفينة الإستقلال

موند بريس / محمد أيت المودن

أعلن حميد شباط الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، مغادرته سفينة الحزب في فيديو بث على صفحته الرسمية في الفيسبوك، وذلك بعد صراع طويل حاول خلاله شباط الحصول على تزكية الحزب لخوض غمار الانتخابات الجماعية بمدينة فاس، وهو الأمر الذي رفضه نزار بركة بشدة.

 

وقال شباط موجها الخطاب للأمين العام نزار بركة “مابقينا غنزيدو معاك نهار.. وانتهى الكلام”، في إشارة منه إلى أنه إتخذ قرار الرحيل عن حزب الاستقلال وتغيير الوجهة الحزبية، لافتا إلى أنه سيترشح في الانتخابات المقبلة دون تحديد وجهته السياسية الجديدة.

 

وهاجم شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، متهما إياه بتخريب الحزب الذي ناضل في صفوفه وشبيبته وهيئاته وروابطه ونقابة الاتحاد العام للشغالين قرابة 45 سنة.

 

واتهم شباط، نزار بركة بالاتصال بالأمناء العامين للأحزاب السياسية، من أجبل عدم التعامل معه، إضافة إلى اتهامه ب”التآمر على الحزب ومناضليه بحل فروعه في فاس”.

 

واعتبر شباط، أن بركة، لم يقدم شيئا للحزب مند ولايته، ووصف ولاية الأمين العام الحالي بالولاية البيضاء.

 

واتهم شباط نزار بركة بخدمة أجندة لوبي يسعى لإقبار حزب علال الفاسي وطرد المناضلين وأبناء العائلة الاستقلالية والتنكر للإرث الاستقلالي، مشيرا إلى أن بركة “كذب على المواطنين بخصوص عدد المستقدمين من الأحزاب الأخرى، حيت قال بأن العدد يفوق ٪60، عوض 5 التي صرح بها بركة في لقاء تلفزيوني”.

 

وزاد شباط بالقول، أن حزب الاستقلال انحرف انحرافا خطيرا في هذه المرحلة، مرجعا ذلك إلى أمينه العام نزار بركة، مخاطبا هذا الأخير بالقول “شوهتينا ا سي نزار كاستقلاليين”.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


7 + 3 =