حملة إلكترونية واسعة لاعتماد الإنجليزية في التعليم بدل الفرنسية

موند بريس

أطلق نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي ، حملة إلكترونية واسعة ، لاعتماد اللغة الإنجليزية بدل الفرنسية في التعليم ، واصفين الأخيرة ب”المتهالكة”.

جاء ذلك في تدوينات وتغريدات بمنصات التواصل الإجتماعي ، وذلك قبل أيام من انطلاق العام الدراسي الجديد ، مطلع أكتوبر المقبل.

وقال الباحث المغربي ، عبد الاله المنصوري:”نعم للإنجليزية كلغة أجنبية أولى في المغرب ، بدل لغة متهالكة اسمها الفرنسية”.

من جانبها قالت الناشطة فرح أشباب ، إن “الإنجليزية لغة التعلم والعلم” ، وأضافت في فيديو نشرته على صفحتها بفيسبوك أن “أغلب المراجع العلمية منشورة بالإنجليزية”.

من جانب آخر ، قال خالد ندير ، في تغريدة بحسابه بموقع “تويتر” ، إن “المغاربة يطالبون بتعليم اللغة الإنجليزية لأطفالهم منذ الصغر ، كلغة أولى لتسهيل ولوجهم في الجامعات الأجنبية ، وتمكينهم من ولوج سوق الشغل ، باحترافية واتقان لمستقبل ناجح”.

وأضاف أن هذه الحملة ، عرفت تفاعل أكثر من 6 ملايين شخص في يوم واحد.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =