حملات أمنية تطهيرية واسعة ببنسليمان .. يسهر عليها والي الأمن و رئيس الشرطة القضائية

موندبريس : محمد التايك الصغير

على غرار الحملات التطهيرية التي تقوم بها مديرية الشرطة القضائية دوريا على مستوى مدن المملكة والتي تهم بالخصوص جميع النقط السوداء في سجل الجرائم التي تتوفر عليها مديرية الشرطة القضائية التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني.

تشهد مدينة بنسليمان يوميا حملات تطهيرية واسعة بقيادة السيد والي الأمن رئيس المنطقة الإقليمية للأمن الوطني السيد مصطفى بوخليط و السيد رئيس الشرطة القضائية ببنسليمان بمعية مجموعة من الفرقاء، والتي تعمل تحت رئاسته، كفرقة محاربة الجرائم الإلكترونية وفرقة الاقسام القضائية ، بالاضافة الى فرقة محاربة المخدارت.. إلخ، يأتي على رأسها رؤساء فِرق من الضباط الأكفاء، لهم من الخبرة والتجربة ما يؤهلهم للإشتغال وفق عمل يتسم بالدقة والحنكة.

لتتبع وإيقاف كل المشتبه بهم والمتورطين في الجريمة بشتى أنواعها “الجنايات او الجنح او المخالفات”، والمتاجرون في المخدرات وكذا المبحوث عليهم وفق مساطر الأحكام القضائية الصادرة عن محاكم المملكة و هذا ما أسفر عن توقيف مجموعة من المجرمين الصادرة في حقهم مذكرات توقيف، او الفارين من العدالة، وكذا اللصوص وقطاع الطرق.

وتتم هذه الحملات الأمنية المذكورة كما سبق الذكر أنها تتم بمشاركة العديد من الفرق التي لها ارتباط وثيق بالشرطة القضائية سواء منها بالزي الرسمي او اللباس المدني.

و هذا ما جعل جل ساكنة بنسليمان تنوه بعمل جميع أسلاك الشرطة بالمدينة على رئسهم السيد والي الأمن و السيد رئيس الشرطة القضائية و جميع رجال الأمن بمختلف أسلاكهم و رتبهم بمدينة بنسليمان.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 88 = 90