حكم قضائي ضد مؤسسة خصوصية للتعليم

موند بريس / محمد أيت المودن

تتولى الأحكام القضائية الإيجابية بالمغرب المرافقة للظرفية التي يعرفها المغرب والعالم جراء وباء كورونا، وما رافقها من صعوبات وعراقيل واجهها المواطن المغربي في مختلف القطاعات، خصوصاً بقطاع التربية والتعليم والمشاكل التي نتجت أثناء تطبيق التعليم عن بُعد ورفض بعض المدارس الخصوصية تخفيض المبلغ الشهري، وتعنت مدارس أخرى في منح بيان النقط للموسم الدراسي 2020/2019، وكذا شهادة المغادرة نحو التعليم العمومي، بسبب عدم أداء المصاريف الدراسية كاملة للمؤسسة.

القضاء الاستعجالي بالمحكمة الابتدائية بطنجة، أصر على مواصلة سلسلة الأحكام الإيجابية التي تخدم مصالح المواطن المغربي وتضمن حقوقه وحرياته، بحيث أصدر حُكماً قضائيا بتاريخ 07/09/2020، يقضي بإلزام مدرسة للتعليم الخصوصي بمنح شهادة المغادرة لتلميذ، مع تمكينه من ببيان النقط للموسم الدراسي 2020/2019، بغض النظر عن عدم أداء نائبه الشرعي لمصاريف الدراسة لفائدة المؤسسة، باعتبار لمصلحة الفضلى للطفل أولى بالاعتبار .

وجاء في الحكم القضائي الاستعجالي، بإلزام المدرسة الخصوصية بتسليم المدعية شهادة المغادرة وبيان النقط الخاصين بابنها تحت طائلة غرامة تهديدية قدرها 500 درهم عن كل يوم امتناع عن التنفيذ وبتحميل المدعى عليها الصائر.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 1 = 4