حسنية أكادير تواصل نتائجها السلبية بالبطولة الإحترافية

موند بريس / محمد ايت المودن

من دون إقناع وباداء كارثي على جميع المستويات، تلقت حسنية أكادير لكرة القدم هزيمة جديدة أمام الوداد البيضاوي بملعب أدرار أكادير برسم الدورة الثالثة من البطولة الاحترافية اينوي، حيث تلقت شباك الحارس الأكاديري قاموم الهدف الوحيد بعد الأداء الكارتي لخط دفاع الحسنية الذي ظهر مفككا وغابت عنه الفعالية بل وحتى الانسجام ، وكان بالإمكان تسجيل أكثر من هدف للوداد لولا تسرع مهاجميه في عديد الفرصة، أو لتدخل الحارس قاموم .واحتكرت الوداد البيضاوي مجريات اللقاء وكان الحكم رحيما بها بعد أن تغاضى عن ضربة جزاء واضحة للحسنية خلال الجولة الأولى حيث كان للحكم الرئيسي ولحكام الفار رأي مخالف. ولم يعلنوا عن ضربة الجزاء الواضحة.

 

هزيمة الحسنية أمام الوداد البيضاوي تحصيل حاصل. فالمدرب عجز عن فرض اسلوب تقني قادر على منح الإضافة للنادي السوسي الذي تعالت أصوات منخرطيه مطالبين بضرورة اتخاد إجراء عاجل لإصلاح ما يمكن إصلاحه قبل فوات الأوان. خاصة وان المدرب رضا حكم هو من أشرف على الانتدابات وهو من أشرف على الاعداد القبلي للبطولة. وبالتالي لا حق له تقديم تبريرات للمستوى المتواضع الذي ظهر به الفريق السوسي منذ اول دورة من البطولة. مستمرا في إهدار النقط التي ستكون غالية جدا يوم لا ينفع الندم.

 

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 7 =