حزب العدالة والتنمية على صفيح ساخن

موند بريس / محمد أيت المودن

على خلفية الهزيمة التي تلقاها في الانتخابات، يعقد المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، اليوم السبت، دورة استثنائية بالمقر المركزي للحزب بالرباط، لمناقشة أسباب نتائج الهزيمة غير المسبوقة خلال انتخابات الثامن من شتنبر الجاري، وتدارس مستقبل الحزب وتموقعه داخل الساحة السياسية.

 

وترأس أشغال الدورة إدريس الأزمي الإدريسي، رئيس المجلس، بحضور الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، وعدد من أعضاء الأمانة العامة وقيادات الحزب.

 

وتشير مصادر متطابقة، إلى أن الأمين العام السابق عبد الإله بنكيران، اختار بدوره حضور اجتماع المجلس الوطني عن بعد، بالرغم من كونه لا يبعد سوى أمتار عن مقر الحزب.

 

ومن أبرز عناصر جدول الأعمال المخصص لهذه الدورة، مناقشة نتائج الاستحقاقات الانتخابية التي أجريت ببلادنا يوم الأربعاء 08 شتنبر الجاري، إضافة إلى تاريخ ولجنة رئاسة المؤتمر الوطني الذي اقترحته الأمانة العامة.

 

وينعقد المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، وسط وجهات نظر متباينة بين أعضاء قياداته حول مستقبل القيادة الحالية.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 81 = 87