حرم المغرب من تنظيم مونديال 2010 واليوم يساهم في نزع رئاسة الكاف

موند بريس / محمد أيت المودن

ساهم رئيس اتحاد جنوب أفريقيا لكرة القدم، داني جوردان بشكل كبير في تزكية مواطنه باتريس موتسيبي، للظفر بمنصب رئيس الاتحاد الأفريقي خلال الجمعية العمومية المقررة بالرباط يوم الجمعة المقبل (12 مارس).

الرجل القوي والنافذ في القارة كشف في تصريحات إعلامية أنه قام بعمل كبير رفقة الاتحاد الدولي لكرة القدم من أجل ضمان منصب رئيس الـ”كاف” لصالح موتسيبي، وذلك منذ اجتماع المكتب التنفيذي للكاف في ختام كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين بالكاميرون.

واتفق جوردان مع الموريتاني أحمد ولد يحيى والإيفواري جاك أنوما والسنغالي أوجاستين سينجور على الانسحاب لفسح الطريق أمام المرشح الجنوب إفريقي لبلوغ منصب الرئاسة، على أن يكون السنغالي سينجور نائبه الأول والموريتاني ولد يحيى نائبه الثاني فيما سيتم تعيين الإيفواري أنوما مستشارا خاصا للرئيس.

وكان رئيس اتحاد جنوب أفريقيا وراء ظفر بلاده بشرف تنظيم نهائيات كأس العالم 2010 على حساب المغرب، حيث قال : “سافرت إلى أكثر من 150 دولة في العالم، وبدأت بشيء لم يكن معروفاً في بلدنا آنذاك. قلت للاتحاد الكروي المحلي إن لدينا مصلحة في استضافة كأس العالم، ونجحنا بالفعل في كسب التحدي”.

وربط جوردان مجهوداته في الترويج لتنظيم كأس العالم بجنوب إفريقيا ، بدعمه لمرشح بلاده موتسيبي قائلا: “بدأت بشيء آخر غير معروف هذه المرة أيضاً. قلت للناس (الأفارقة) إن هناك شخصًا يُدعى باتريس موتسيبي من جنوب أفريقيا يريد أن يكون رئيسًا للاتحاد الأفريقي لكرة القدم”، مضيفا: “قالوا لي لماذا تأتي بشخص غريب. لماذا لا تترشح بنفسك؟’ فأجيبهم بلا، وأن علينا تحليل مشاكل الكاف وطريقة معالجتها، وأعتقد أن موتسيبي أفضل شخص قادر على إيجاد الحلول”.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + = 11