حرق شاب واتهامه بالتسبب في حرائق الجزائر

موند بريس / محمد أيت المودن

أثارت مقاطع فيديو، توثق واقعة تعرض شاب قيل أنه تعرض للحرق في منطقة القبائل بالجزائر للاشتباه بضلوعه في إضرام النيران بغابات الولاية (أثار) موجة من الغضب والصدمة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحسب مقاطع الفيديو، التي تم تداولها، تم القبض على الشاب من قبل مجموعة من الشباب، وأصروا على تصفيته، ليتدخل رجال الشرطة، وينتزعوه منهم لأخذه للتحقيق، ولكن عاد الشباب الغاضبون وسحبوه من سيارة الشرطة، وقتلوه، وحرقوا جثته، وقاموا بتصوير ذلك.

 

وبعد ساعات قليلة من انتشار فيديو الشاب، ردت مجموعة من الأشخاص من مدينة مليانة بولاية المدية (80 كم غرب العاصمة) على الفيديو، وأكدوا أن الذي تم إحراقه هو ابن مدينتهم وأنه تنقل للمنطقة المتضررة، لتقديم المساعدة للأهالي في إخماد النار، محمّلا بالعتاد والأموال، كم تم تداول تصريحات له وهو يدعو الناس إلى التحلي بالقوة والشجاعة و الالتحاق بمنطقة تيزي وزو لتقديم المساعدة في إطفاء الحرائق.

 

ونقل موقع “الجزائر 1” أن “أعيان منطقة القبائل وممثلي قرى الأربعاء ناث إيراثن سيتوجهون إلى مليانة غدا لتقديم الاعتذار والتعازي نيابة عن المنطقة لأسرة الشاب المتوفى”.

 

وأثارت الحادثة استكارا واسعا في الجزائر وتعاطفا مع الضحية وأسرته، وسط دعوات لاعتقال ومحاسبة المعتدين.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


6 + 4 =