جهاز الديستي يشن حربا ضروسا على مافيا المخدرات لينقذ أجيال الغد من السموم الفتاكة

موند بريس :

يشن جهاز الديستي حربا، لا هوادة فيها، على تجار المخدرات، الذين ينقلون السموم إلى أبناء المغاربة، ويستغلونهم لترويج المخدرات، دون أدنى اعتبار أو اهتمام بمستقبل الأجيال المقبلة.

وتقود هذه الحرب، أجود العناصر في المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، التي تشتغل وفق خطط واستراتيجيات محكمة، مبنية على تعقب المشتبه فيهم، والاطلاع على معطيات دقيقة حول تحركاتهم وعلاقاتهم، مما يمكن من توقيف أكبر عدد من أفراد الشبكة، في حالة تلبس، وإحباط عملياتهم.

وتؤكد عملية يوم أمس، التي تم من خلالها حجز 6.915 قرص مهلوس وحوالي 80 غراما من مخدر الكوكايين بحوزة شخصين يشتبه في تورطهما في الحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية، أن الديستي يتحكم في كل المعابر والمسالك والمنافذ التي يمكن استغلالها من طرف تجار المخدرات.

ويعود الفضل في كل هذه النجاحات إلى عبد اللطيف حموشي الذي قاد الجهاز بحكمة وتبصر، وتمكن من تكوين عناصر قادرة على التعامل مع كل التهديدات والمخاطر.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 34 = 36