جنوب افريقيا تواصل عداءها للمغرب

موند بريس / محمد أيت المودن

جددت جنوب إفريقيا دعمها لجبهة البوليساريو بعد مداخلات بعض النواب في البرلمان الجنوب إفريقي، التي كان ضمن جدول أعمالها نقطة حول الوضع في الصحراء.

وطالب بعض النواب البرلمانيين في مداخلات لهم، التي كانت تحمل حقدا وعداوة كبيرتين اتجاه المغرب، (طالبوا) بما أسموه “عزل المغرب” وتوفير الدعم العسكري لمساعدة جبهة البوليساريو في تحرير الصحراء”.

 

هذا، ولا تزال دولة جنوب إفريقيا إلى جانب دولة نظام العسكر الجزائري وبعض الدول الصغيرة الأخرى، يمارسون خبثهم السياسي ضد المملكة المغربية، الأخيرة التي أصبحت تشكل قوة إقليمية بالقارة الإفريقية، مايدفع هاته الدول للعب بورقة الصحراء للتأثير على التقدم السريع الذي تشهده المملكة.

 

وتحاول جنوب إفريقيا إعادة فتح قنوات التواصل والتّنسيق مع حليفها الإستراتيجي الجزائر، بعد التطورات التي شهدتها قضية الصحراء المغربية، إذ يتقاسمان الهاجس نفسه المتعلّق بالدفاع عن أطروحة الانفصال، والعمل على تقويض جهود المغرب في ضمان سيادته الوطنية.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 52 = 60