جمعية منار القدس في وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس الجماعي لأكادير

موند بريس / محمد أيت المودن

نظمت جمعية منار حي القدس بأكادير وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس الجماعي بسبب ما أسمته امتناع المجلس الجماعي لاكادير عن تنفيذ تصميم الكتلة المصادق عليه سنة 2004  فوق الأرض العارية بنفس العقار المخصص حسب التصميم كمنطقة خضراء و ملاعب القرب و موقف للسيارات و 8 طرق ذات عرض 12 و 15 متر و شبكات الصرف الصحي و الإنارة العمومية ، إضافة لإقصاء حي القدس -حسب تعبير البيان دائما – للمرة الرابعة من مشروع ملاعب القرب المدرج ضمن برنامج التهيئة الحضرية لمدينة اكادير 2020-2024 الذي أعطى انطلاقتها السيد الوالي عقب الزيارة الملكية الميمونة  لاكادير في شهر فبراير  2020   ومجموعة من المطالب الأخرى التي تصب في تحسين ظروف ساكنة الحي ، وهذا نص البيان كما توصلت به جريدة “موند بريس”

                                                                          بيان الوقفة الاحتجاجية

بعد استنفاد  كل السبل من اجل الوصول لحل مشكل عدم تهيئة  المناطق الخضراء و ملاعب القرب  المبرمج  سنة 2002  بحي القدس ، و استغلالها من طرف الخواص بدون اى سند قانوني  رغم سلسلة من الطلبات التي تقدمت بها  جمعية منار حي القدس  منذ 8-6-2004 إلى غاية 3-7- 020 دون اية نتيجة ، و نظرا لامتناع المجلس الجماعي لاكادير عن تنفيذ تصميم الكتلة المصادق عليه سنة 2004  فوق الأرض العارية بنفس العقار المخصص حسب التصميم كمنطقة خضراء و ملاعب القرب و موقف للسيارات و 8 طرق ذات عرض 12 و 15 متر و شبكات الصرف الصحي و الإنارة العمومية ، ونظرا لإقصاء حي القدس  للمرة الرابعة  من مشروع ملاعب القرب المدرج ضمن برنامج التهيئة الحضرية لمدينة اكادير 2020-2024 الذي أعطى انطلاقتها السيد الوالي عقب الزيارة الملكية الميمونة  لاكادير في شهر فبراير  2020

وعلى اثر الاعتداء السافر والهجوم المباغت المصحوب بالسب و الشتم و القذف  الذي تعرض له الكاتب العام للجمعية  يوم فاتح شتنبر 2020 من طرف شقيق مسير المؤسسة الخصوصية   أثناء قيامه  بعمله الجمعوي التطوعي وهو يتحدث مع المسئول عن حظيرة سيارات النقل المدرسي للمؤسسة بخصوص عرقلة المرور بالممر المؤدى إلى العمارات السكنية من جراء ركن سيارات النقل و سيارات الوافدين على المؤسسة  ، وكادت الأمور أن تتطور إلى ما لا تحمد عقباه  لولا تدخل الجيران ولم يكتف المعتدى بالسب و الشتم ، بل قام بدهس  الكاتب العام بسيارته بعد يومين  بتاريخ 3 شتنبر 2020 حيث تعرضت سيارة الكاتب العام التي كان على متنها  لأضرار مادية ، وقد حضرت عناصر الشرطة في الحين وتعذر عليها انجاز محضر  معاينة الاعتداء  حسب إفادة   المعتدى الذي صرح للشرطة  بتحويل سيارته من مكان الحادثة  مما عرض الكاتب العام لانهيار عصبي شديد  حيث قام بإيداع شكاية في الموضوع لدى السيد وكيل الملك.

وتبعا لهذه الواقعة الأليمة  التي حدثت  عقب الوقفة الاحتجاجية الانذارية التي نظمتها الجمعية بتاريخ 18 يونيو 2020 قرب  العقار المطلوب تهيئته لفائدة ساكنة حي القدس  ، وأمام استمرار هذا السلوك الاستفزازي و استمرار موقف اللامبالاة و سد أبواب الحوار مع الجهات  الموكول إليها تدبير الملك العمومي  ، عقد المكتب الادارى  لجمعية منار حي القدس اجتماعا طارئا يوم الخميس 4 شتنبر 2020 بمقر الجمعية بحضور 10 أعضاء من بين 13 عضوا بعد الوقفة الاحتجاجية الانذارية التي نظمتها الجمعية يوم 18 يونيو 2020 و التي تعتبر  بمثابة تذكير و امتداد للمحطات النضالية التي عرفها حي القدس منذ إحداث الجمعية  ، وذلك من اجل التداول في الخطوات و الإجراءات المراد اتخاذها بعد  الاعتداء الشنيع على الكاتب العام  

وبعد نقاش مسئول لمسالة الاعتداء و الإقصاء و التهميش الذي طال ساكنة و شباب حي القدس منذ إحداثه سنة 1974 ، فان  جمعية الحي تعلن لكافة المنخرطين وللراى العام المحلى ما يلي :

– تثمينها عاليا المبادرة الملكية الرامية إلى إطلاق مشروع  ملاعب القرب المندرج ضمن برنامج التهيئة الحضرية لاكادير 2020-2024

–  إشادتها بالحضور النوعي لجمعيات المجتمع المدني يوم الوقفة الاحتجاجية  والصحافة المحلية التي غطت الوقفة الاحتجاجية  و كذا الصحافة التي واكبت  هذا الحدث بعد  واقعة الاعتداء

-مطالبتها بإدراج حي القدس  ضمن مشروع ملاعب القرب التي أعطت الولاية انطلاقتها بعد الزيارة الملكية على غرار أحياء المدينة

– تحميلها  الجماعة الحضرية  وحدها مسؤولية   مشكل عرقلة المرور الذي تسبب فى  نزاعات مستمرة شهدتها المنطقة المجاورة للمؤسسة الخصوصية بسبب الترامي على مشروع موقف السيارات  و حرمان  العموم من استغلاله كما يحملها مسؤولية  المصير الذي انتهى إليه ملف تصميم كتلة المنطقة و يطالبها بالتعجيل بتشييد ما تضمنه التصميم من ملاعب  و مناطق خضراء و موقف السيارات  و التجهيز العمومي و طرق و شبكات الإنارة العمومية و الصرف الصحي

-مطالبتها الجماعة الحضرية بأخذ مقترحات الجمعية و الساكنة بعين الاعتبار بخصوص الملفات التي تعنى الساكنة والتي تهدف إلى المساهمة في تنمية الحي تماشيا مع  مقتضيات الحكامة الجيدة التي نادى بها الخطاب الملكي

– إدانتها لسياسة التهميش و الإقصاء التي يعانى منها حي القدس  و إدانتها لسياسة الأذان الصماء التي ينهجها  المسئولون عن تدبير  الملك العمومي تجاه ملف ملاعب القرب والمناطق الخضراء

– إعلانها الصريح عن تعرضها لكل ترخيص أو تفويت محتمل  للمنطقة المحادية للطريق الوطنية رقم 1 التي حدد مكوناتها و عناصرها  تصميم الكتلة  المصادق عليه منذ 16 سنة خلت

-إعلانها مساندتها المطلقة و تضامنها اللامشروط مع الكاتب  العام للجمعية بصفته الإنسانية و الجمعوية  و دعوتها السلطات  العمومية و القضائية بفتح تحقيق في  هذه النازلة من اجل  تطبيق القانون ومعاقبة كل من سولت له نفسه ، للمس  بكرامة المواطنين و سلامتهم الجسدية   في عز كورونا

– استعدادها اتخاذ كافة الإجراءات الإدارية و القانونية من اجل إرجاع الحق لأصحابه وما ضاع حق وراءه طالب

وعاشت جمعية منار حي القدس مستقلة لمنخرطيها و للساكنة من اجل مصلحة الحي

 

 

رئيس جمعية منار حي القدس: محمد طامة

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 2 = 4