جمعية سيدتي المغربية تصدر بلاغا في شأن الإغلاق المفاجئ الذي اتخذته الحكومة

تلقت جمعية سيدتي المغربية كما هو شأن جل المواطنين المغاربة باستغراب كبير قرار الإغلاق المفاجئ الذي اتخذته الحكومة والذي تقرر أن يسري مفعوله ابتداء من الساعة التاسعة مساء وما رافق هذا القرار من إغلاق للحمامات وإلغاء الحفلات والأعراس دون التفكير في مصير عدد كبير من المواطنين الذين يعتاشون بهذه الانشطة كمموني الحفلات وأصحاب الحمامات الذين يشغلون عددا مهما من مناصب الشغل من الفئات الهشة كالطباخات والكسالات والنكافات وغيرها من المهن المرتبطة بهذه الأنشطة، يحدث كل هذا دون أن تقدم الحكومة أي بديل لهذه الفئات ودون أن تفكر في مصير الآف الأسر التي ستفقد مصادر رزقها، والمؤسف في كل هذا أن التجمعات الانتخابية تحدث دون أية قيود أو شروط بشكل يتناقض مع مقاصد القرار الحكومي.
وأكدت جمعية جمعية سيدتي، في بلاغ توصلت موند بريس بنسخة منه، أنها تندد بهذا القرار الارتجالي العشوائي الذي لم يراعي مصلحة فئات كثيرة من المهن، حيث أوضحت أنها لاتدعوا بذلك إلى عدم إتخاذ أي قرار للحد من انتشار وباء كوفيد 19 ببلادنا بقدر ما تندد بعدم الأخذ بعين الاعتبار الفئات المتضررة وعدم إرفاق هذا القرار بما يضمن عدم تضرر أعداد كبيرة من الأسرة بشكل فادح، وتحمل الجمعية من خلال بلاغها، رئيس الحكومة ووزير الشغل مسؤولية الاستهتار بأرزاق المواطنين بينما تعقد المهرجانات الانتخابية دون أدنى شروط الوقاية وكأن الحملة الانتخابية أولى من أرزاق الأسر البسيطة، كما تدعو الجمعية إلى إعادة النظر في هذا القرار المجحف إنصافا للفئات المتضررة منه.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 1 =