جلطة دماغية تودي بحياة عامل في وزارة الداخلية

موند بريس  :

علم ان العامل السابق لاقليم شيشاوة عبد المجيد الكاملي توفي صباح يومه الاربعاء 7 أكتوبر بعد مضاعفات أزمة صحية ألمت به خلال الساعات الماضية داحل احدى المصحات الخاصة بالدار البيضاء.

و نقل الكاملي إلى المصحة جراء تعرضه لجلطة دماغية جديدة ، كما أنه عانى منذ أشهر من مضاعفات المرض وخضع للعلاج في اكثر من مصحة مؤخراً.

ذات المسؤول كان قد نقل في عام 2018 نحو فرنسا لاستكمال العلاج بعدما كان قد خضع لعملية جراحية تكللت بالنجاح في المصحة الدولية بمراكش.

و في غشت من نفس العام عينه الملك محمد السادس ، عاملا ملحقا بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية.

عبد المجيد الكاملي، من مواليد ببني ملال سنة 1968، و حصل على الإجازة في القانون الخاص وخريج المعهد الملكي للإدارة الترابية، بعد تخرجه من المعهد الملكي للإدارة الترابية سنة 1996، عين قائدا بإقليم القنيطرة، قبل أن تتم ترقيته، سنة 2004، إلى منصب رئيس منطقة حضرية بعمالة الفداء مرس السلطان، ليعين ابتداء من سنة 2010 في منصب باشا بإقليم برشيد.

وبتاريخ 29 شتنبر 2013، رقي عبد المجيد الكاملي إلى منصب كاتب عام لعمالة انزكان آيت ملول. وهو المنصب الذي شغله إلى أن حظي بثقة الملك محمد السادس حيث عينه عاملا على إقليم شيشاوة بتاريخ 6 فبراير 2016، ثم عاملا ملحقا بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية ابتداء من تاريخ 20 غشت 2018.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 27 = 28