جريمة بشعة بأولادتايمة نواحي تارودانت.

موند بريس / محمد أيت المودن

لقي شخص يبلغ من العمر 55 سنة، حتفه وذلك بعد تلقيه لطعنات قاتلة من طرف شاب عشريني على مستوى القلب وأطراف مختلفة من جسمه،  بمدينة أولاد تايمة إقليم تارودانت .

وأفادت مصادر محلية أن الامر يتعلق بخمسيني كان يكتري غرفة بأحد المنازل بحي الشنينات والتي تعود ملكيتها لوالدة المشتبه به، ومع مرور الأيام راودت الشاب العشريني شكوك حول وجود علاقة غرامية بين الهالك ووالدته لتدفعه شكوكه إلى التفكير في الانتقام من الخمسيني الذي يكتري لدى أمه غرفة بالمنزل، ليقدم  على مهاجمة الرجل الخمسيني داخل غرفته بواسطة السلاح الأبيض ويوجه له طعنات عديدة على مستوى القلب وأنحاء مختلفة من جسمه، سقط على إثرها جثة هامدة غارقا في دمائه.

وقد انتقلت عناصر الأمن والشرطة القضائية والعلمية والتقينة إلى عين المكان، حيث تم نقل جثة الهالك الى مستودع الأموات، فيما تم اقتياد المتهم إلى مقر الأمن للتحقيق معه حول دوافع جريمته.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


63 + = 71