جديد منصب مدير مركز تكوين مفتشي التعليم يعود للواجهة

موند بريس / محمد أيت المودن

بعد اعلان وزارة أمزازي عن “شغور” منصب مدير مركز تكوين مفتشي التعليم (بصيغة بقيت مبهمة) بسبب الفوضى التي رافقت صدور نتائج مباراة الإلتحاق الأخيرة بالمركز، وما رافق ذلك من إحتجاجات للمتضررين وصلت حد المطالبة بإلغاء نتائج الامتحان الكتابي لمباراة التفتيش، وإعادة تصحيح أوراق المترشحين بما يضمن تكافؤ الفرص، تحت إشراف لجان وزارية، وليس بإشراف مركز تكوين مفتشي التعليم.

 

الجديد هو ترشح المدير الذي أُعلن منذ أيام فقط عن شعور منصبه، بل وقبول ترشحه واستدعاؤه رفقة ثلاثة مرشحين آخرين لمقابلات الإنتقاء المبرمجة يوم الخميس 11 فبراير الجاري بمركز الملتقيات بالرباط… مصدر من الوزارة فند لأخبارنا المغربية ما يتم تداوله حاليا بخصوص إعفاء مدير المركز، وأكد أن المسؤول المذكور لم يتم إعفاؤه بل تم فتح باب الترشيح في إطار حركية المسؤولين بعد أن قضى 4 سنوات في المنصب، معتبرا أن من حقه الترشح مرة ثانية.

 

فهل سيعود المدير القديم الجديد لمنصبه أياما قليلة فقط بعد فضيحة؟ وكيف سيتعامل المتضررون ومعهم الرأي العام الوطني والتعليمي مع هذا الإحتمال؟ سؤال سيجد حتما السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي صعوبات جمة للإجابة عنه…

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 75 = 79