جامعة لقجع تحذر أندية الدوري الإحترافي الأول

موند بريس / محمد أيت المودن

باتت عشرة أندية منتمية للدوري الاحترافي لكرة القدم مهددة بعدم تأهيل لاعبيها الذين تم انتدابهم خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالية، وذلك لعدم وجود ضمانات مالية من بعضها تحافظ على الاستقرار المالي للفريق، مقارنة بعدد الانتدابات والمصاريف المالية المتعلقة بها.

وكشف مصدر مطلع أن لجنة مراقبة المالية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، فرضت على عشرة أندية في القسم الأول باستثناء كل من الوداد والرجاء البيضاويين، والفتح الرباطي وشباب المحمدية والجيش الملكي ونهضة بركان ، بضرورة مدها بتقرير مفصل عن مالية أنديتها مصادق عليه من طرف مدقق حسابات معترف به، من أجل التأشير على تعاقدات الفريق خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالية ، والسماح للاعبيها الجدد بالمشاركة في مباريات بطولة الموسم الرياضي الحالي.

وحذرت الجامعة بقية الأندية التي لم تصادق على انتداباتها للاعبين الجدد بعدم منح الفريق رخصة مشاركتهم في المباريات، إذ ترفض الجامعة دخول فرق الدوري الاحترافي في مشاكل مالية جديدة بالتعاقد مع لاعبين بسومة مالية دون أن يتوفر الفريق على مداخيل لأداء مستحقاتهم، ما يؤدي بالجميع إلى اللجوء للجنة النزاعات التي باتت غارقة في المشاكل بين اللاعبين والمدربين والأندية المنتمين لها ، أو التي غادروها في وقت سابق.

ووعدت الجامعة الأندية المتضررة ماليا بمساعدتها بالموافقة على بعض الصفقات، في حال كان بإمكانها ذلك عبر الاقتطاع من مستحقات الفريق من النقل التلفزي وأمور أخرى، قد تساعد الجامعة على التأشير والموافقة على صفقات قد تحدد عددها حسب «الكوطة» المالية للأندية المتضررة.

وختم ذات المصدر أن الجامعة ترغب في إنهاء مسلسل لجنة النزاعات بين الأندية واللاعبين والمدربين، وكذلك المشاكل التي يضعها بعض الرؤساء في تدبير الشأن اليومي للأندية دون مراعاة مستقبل الفريق، الذي قد يقع فيه خليفته في التسيير، الذي يجد نفسه أمام عراقيل مالية ومستحقات عالقة يعجز هو الآخر عن تدبيرها رغم المساعدات المتوفرة له من طرف الجامعة.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 37 = 41