توقيف عشرة أشخاص من بينهم قاصران يشتبه في تورطهم في إلحاق خسائر بالممتلكات

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، في الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة 25 يونيو الجاري، من توقيف عشرة أشخاص من بينهم قاصران، وذلك للاشتباه في تورطهم في إلحاق خسائر مادية بممتلكات خاصة وعمومية وخرق إجراءات حالة الطوارئ الصحية.

وكانت مصالح الشرطة بمدينة الدار البيضاء قد توصلت بإشعار حول تورط مجموعة من الأشخاص، يشتبه في كونهم محسوبين على فصائل مشجعي أندية كرة القدم، في تبادل العنف وإلحاق خسائر مادية بخمس سيارات كانت مستوقفة بالشارع العام بحي “الصدري” من بينها سيارة في ملك الدولة، وهو ما استدعى تدخل دوريات الشرطة التي تمكنت من إعادة فرض النظام العام.

وقد أسفر هذا التدخل الأمني عن توقيف عشرة أشخاص من بين المشتبه فيهم، حيث تم إيداع الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية فيما تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما القاصرين تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


8 + 2 =