الدار الببضاء .. توقيف ستة أشخاص وذلك للاشتباه في تورطهم في نشاط شبكة إجرامية للتهريب الدولي للمخدرات

تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الدار البيضاء، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أمس الجمعة، من توقيف ستة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 19 و46 سنة، اثنان من بينهم من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطهم في نشاط شبكة إجرامية للتهريب الدولي للمخدرات.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني فإنه جرى توقيف اثنين من المشتبه فيهم بمنطقة سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، وبحوزتهم مجموعة من صفائح مخدر الشيرا المعدة كعينات للعرض على الزبناء المحتملين، قبل أن تقود عملية أمنية بمنطقة “الدروة” إلى توقيف مشتبه فيه آخر، وبحوزته 8 رزم بلغ وزنها الإجمالي 260 كيلو من مخدر الشيرا معدة للتهريب الدولي.

وقد أسفرت عملية أمنية لاحقة عن توقيف باقي المشتبه فيهم على متن سيارة رباعية الدفع بمنطق “أولاد زيان” وسط مدينة الدار البيضاء، وذلك للاشتباه في تورطهم في المشاركة في تهريب هذه الشحنة المخدرة.

وذكر المصدر أن عمليات التفتيش التي تم إنجازها بمنازل المشتبه فيهم أسفرت أيضا عن حجز بطائق أداء ووثائق بنكية، فضلا عن حجز مبلغ 20 مليون سنتيم يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

هذا، وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لرصد باقي الامتدادات المحتملة وطنيا ودوليا لهذا النشاط الإجرامي، فضلا عن تحديد باقي المتورطين المفترضين فيه.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


55 + = 62