توقيف الفتاة التي سرقت 20 مليونا من والدها

موند بريس / محمد أيت المودن

شهدت منطقة تمنصورت بضواحي مدينة مراكش، حادثا مثيرا للجدل، يتمثل في تعرض شخص للسرقة ولم يكن الفاعل سوى ابنته القاصر، في حين فاق المبلغ المسروق 20 مليون سنتيم.

 

وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم الاثنين الماضي، حيث تقول مصادر محلية، أن الأب اقترض مبلغا قيمته 23 مليون سنتيم، من أجل اقتناء سيارة نفعية ليشتغل بها، ووضع المبلغ الكبير في دولاب الملابس، وذهب لصلاة العصر.

 

واستغلت الفتاة البالغة من العمر 16 عشر سنة، غياب أبيها لتستولي على المبلغ وتفر من المنزل، وبعد عودة الأب اكتشف غياب ابنته وكذا المبلغ المقترض، ليقوم بتبليغ عناصر الدرك الملكي بتمنصورت باختفاء ابنته والمبلغ.

 

وبعد تحرياتها، تمكنت من معرفة مكان تواجد البنت القاصر، حيث وبتنسيق مع أمن أكادير، تم توقيف الفتاة السارقة رفقة 3 صديقات لها بفندق مصنف بعاصمة سوس، كما تم حجز مبلغ 19 مليون المتبقي من المبلغ المسروق.

 

وتم ترحيل الفتيات صوب تامنصورت ووضعهن رهن تدابير الحراسة النظرية، لتعميق البحث معهن في انتظار عرضهن على النيابة العامة، ومتابعتهن بالمنسوب إليهن من أفعال.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


59 + = 64