تنغير//شجار عنيف بين بائع مسكر ماء الحياة وزبون أدى إلى نقل هذا الأخير إلى المستعجلات

موند بريس

اهتزت ساكنة جماعة حصيا ببلدة اعشيش التابعة لاقليم الراشيدية  مساء أمس الاثنين حوالي الساعة العاشرة ليلا، على وقع جريمة بشعة اثر شجار عنيف وقع بين شخص يتاجر في بيع مسكر ماء الحياة ،وزبون  أمام أعين الساكنة. وحسب مصادر متطابقة من عين المكان، فإن الزبون اشترى من التاجر قنينة ماء الحياة، ليعود في المساء طالبا التاجر بالمزيد من المسكر، الى ان الشخصان دخلا في جدال وشجار عنيف، ضرب على إثره الجاني الضحية بٱلة حادة على مستوى الوجه والرأس أدت الى  اسقاطه أرضا مغمى عليه وسط بركة من الدماء . لكن الغريب في الأمر، أن مجموعة من المواطنين الذين عاينوا الشجار، لم يقدموا للضحية يد المساعدة ، الى ان حضرت عائلته الذين اتصلوا بالدرك الملكي دون أن يحضر أحد، الى ان حضرت سيارة إسعاف تابعة لاحدى الجمعيات بالمنطقة.
الضحية نقل الى مستشفى دائرة النيف التي تبعد ب35 كلم، لكن المستشفى يفتقر الى أبسط المعدات الطبية مع غياب الطبيب، لينقل الضحية الى مستشفى “تنغير” والذي يبعد بدوره ب100 كلم ، ثم الى مستشفى مولاي علي الشريف بالراشيدية، وهو يصارع الموت.


مايحز في النقس، أن الجاني لازال حرا طليقا، ولم يتم اعتقاله الى حدود كتابة هذه السطور، جراء تماطل عناصر الدرك الملكي للحضور الى عين المكان، مع غياب عون السلطة مما يثير شكوكا لدى الساكنة في التستر عن تجار بيع ماء الحياة بالمنطقة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 80 = 90