تفجير انتحاري يستهدف فندقا جنوبي الصومال‎‎

مــــوندبريس / الصومال

استهدف تفجير انتحاري، الأحد، فندقا وسط مدينة جوهر، بإقليم شبيلي الوسطى، في ولاية هيرشبلي، جنوبي الصومال، حسب مصدر أمني.

وقال مصدر في الشرطة الصومالية، إن “التفجير ناتج عن سيارة مفخخة يقودها انتحاري، ووقع عند فندق نور دوب، الذي يقيم فيه وزراء ونواب في ولاية هيرشبيلي”.

وأضاف المصدر، للأناضول، طالبا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، أن التفجير سمع دويه في معظم أحياء المدينة الواقعة على بعد 90 كم شمالي العاصمة مقديشو.

ولفت إلى أن التفجير خلف خسائر بشرية لم يتم حصرها حتى الآن.

وحتى الساعة 09:00 “بتوقيت غرينتش”، لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن التفجير، كما لم تصدر السلطات الصومالية بيانا بشأنه.

وعادة ما تشير أصابع الاتهام إلى مقاتلي حركة الشباب المتمردة، والتي غالبا ما تتبنى مثل هذه التفجيرات.

ويخوض الصومال حربا منذ سنوات ضد “الشباب”، التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم “القاعدة”، وتبنت عمليات إرهابية عديدة أودت بحياة المئات.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 62 = 63