تفاصيل حادثة السير الخطيرة التي وقعت بالطريق الرابط بين مدينتي الشماعية واليوسفية.

موندبريس : عزيز بن ازوينا

شهدت الطريق الرابطة بين مدينتي الشماعية، واليوسفية ،وبالضبط  قرب دوار الفوارع التابع لنفوذ الجماعة الترابية السبيعات  حادثة سير خطيرة راح ضحيتها ثلاثة أشخاص.

وحسب مصادر الجريدة فالحادث نجم عن اصطدام مباشر بين سيارتين خفيفتين الأولى من نوع  “ايسيزي” كانت في طريقها إلى مدينة اليوسفية ، والثانية من نوع  “كولف” كانت في طريقها إلى مدينة الشماعية ،ورجحت المصادر أن السرعة المفرطة ، والتجاوز المعيب هو السبب الرئيسي الذي نجم عنه هذا الحادث.
وحسب ذات المصدر فقد لقي سائقا السيارتين حتفهما بالإضافة إلى طفل يبلغ من العمر أربع سنوات ، في حين تم نقل شخصين بينهما امرأة في حالة خطيرة نحو المستشفى الإقليمي بمدينة اليوسفية ، وللإشارة فهذا الحادث ليس الأول كن نوعه وإنما هو حلقة من سلسلة حوادث كثيرة خلفتها هذه الطريق التي أصبحت توصف بطريق الموت نتيجة المنعرجات الخطيرة  بها.
وفور علمهم بالخبر هرع رجال الدرك الملكي التابع لمدينة اليوسفية ، وكذلك الوقاية المدنية إلى عين المكان وتم نقل المصابين والضحايا نحو المستشفى الإقليمي في حين تم فتح تحقيق تحت اشراف النيابة العامة بغاية تحديد أسباب وملابسات الحادث.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 4 = 5