تفاصيل اجتماع اللجنة الإقليمية لحزب التقدم والاشتراكية بتزنيت

موند بريس / محمد أيت المودن

عقدت اللجنة الإقليمية لحزب التقدم الاشتراكية بتزنيت اجتماعها الأول يوم السبت 30يناير الجاري وذلك بناء على توجيه الأمين العام للحزب وتماشيا مع مقررات المكتب السياسي المنبثقة من القانون الأساسي بحضور بعض أعضاء المكتب السياسي,وبعد استحضار الوضع العام للحزب على صعيد الجهة وعلى صعيد إقليم تزنيت واستحضارا لمهام المرحلة وأثار وانعكاسات جائحة كورونا على كافة هياكل الحزب وأجهزته  بالاقليم, مما يتطلب تعبئة كافة هذه الهياكل ودعوة جميع الرفيقات والرفاق مع اشراك جميع المتعاطفين والمحبين في الالتفاف حول برنامج الحزب ومشروعه المجتمعي والالتحام ووحدة الصف وجمع الشمل للسير قدما في مواصلة البناء والدفاع عن المكتسبات.

كما تداولت اللجنة حول :

 -تنظيم لقاءات تعبوية وتشاورية مع كافة الرفيقات والرفاق وحثهم على الانخراط في حياة الحزب التنظيمية.

-تعبئةجميع إمكانيات الحزب المادية والمعنوية واللوجيستيكية للاستقبال والتواصل.

-وضع برنامج لتنشيط فروع الحزب على صعيد كل الجماعات بالاقليم .

-تنشيط الحياة المدنية بالاقليم عبر هيئات وجمعيات المجتمع المدني والمشاركة في التأطير الى جانب التنظيمات الموازية للحزب.

-تهيئة الأجواء والشروط الموضوعية والذاتية لاستكمال كافة أجهزة الحزب محليا وإقليميا وجهويا.

-فتح الحوار والتواصل مع كافة المواطنات والمواطنين في افق الاعداد للاستحقاقات الانتخابية والدعوة للمشاركة واختيار المرشحين والتنسيق مع كل من يشاطرنا هذه التعبئة.

-وضع جدولة زمنية لانجاز المهام المستعجلة المرتبطة بالاتتخابات .

وقبل اختتام الاجتماع تذاكر أعضاء اللجنة حول مستجدات القضية الوطنية وتطوراتها على اثر التقدم الديبلوماسي الهائل في الآونة الأخيرة والدور الرائد لجلالة الملك.وتأكيد الاجماع الوطني ,كما عبرت اللجنة عن ارتياحها لتوصل بلادنا، بعد طول انتظاربدفعات من اللقاح والذي سيكون لا محالة فاتحة خير على بلادنا في معركتها ضد الجائحة ومقدمةً للتعافي الصحي والاجتماعي والاقتصادي. 

كما استحضرت اللجنة الاقليمية المجهودات الكبيرة التي تباشرها السلطات العمومية من أجل توفير الظروف المناسبة لنجاح عملية التلقيح.

في نفس الإطار، توجه نداءً حارا إلى كافة المواطنات والمواطنين، ومن بينهم مناضلات ومناضلي الحزب، لأجل الانخراط الفاعل في إنجاح عملية التلقيح.

 

 كما تم الاخبار بمحاور مشروع اللجنة المركزية للحزب التي ستلتأم في الأسبوع  القادم لتوسيع المناقشة.

وبهذه المناسبة ترفع اللجنة نداءا حارا الى كافة المواطنات والمواطنين وتدعوهم الى الانخراط في العمل التعبوي الوطني الذي يقوده حزب التقدم والاشتراكية الى جانب القوى الحية في البلاد دفاعا عن وحدة البلاد وتماسكها ومواجهة وباء كورونا الذي اجتاح العالم دون أن يغفلنا ذلك عن دورنا في النضال من اجل بناء مجتمعي ديموقراطي حداثي متضامن ومبني على  قاعدة العدالة الاجتماعية وقيم الحرية والتقدم والتماسك والاحترام.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


80 + = 85