تفاصيل إصابة 32 شخص بفيروس كورونا في مصنع سيارات بالدار البيضاء،

موند بريس / محمد أيت المودن

سجلت 32 إصابة بفيروس كورونا المستجد في مصنع سيارات لمجموعة رونو الفرنسية في الدار البيضاء، بحسب ما أفادت الأخيرة اليوم الخميس.

وقالت الشركة في بلاغ إنها أجرت بمساعدة السلطات المحلية فحوصا لـ300 من موظفيها في مصنع الدار البيضاء، موضحة أنه جرى اكتشاف إصابة 32 منهم “لم تكن تظهر عليهم أعراض المرض”.

واستبعدت “احتمال انتشار العدوى داخل المصنع”، مشيرة إلى تكفل وزارة الصحة بالمصابين وإخضاع مخالطيهم لحجر صحي لمدة 14 يوما.

وسيتم إجراء تحاليل أخرى لعمال مصنع المجموعة في طنجة، بحسب متحدثة باسمها لوكالة فرانس برس.

وكانت مجموعة رونو التي توظف قرابة 12 ألف عامل بالمغرب معظمهم في طنجة، استأنفت مطلع مايو نشاطها جزئيا، بعد تعليقه تزامنا مع فرض المملكة حجرا صحيا منذ 20 مارس، تقرر تمديده إلى غاية 10 يونيو.

وبالإضافة إلى مصنعي رينو كانت مجموعة “بي اس ايه- بيجو سيتروان” لصناعة السيارات علقت هي الأخرى أنشطة مصنعها بمدينة القنيطرة قبل أن تستأنفها مطلع مايو.

وتسببت بؤر عدوى في مصانع لم تتوقف عن العمل خلال الحجر الصحي في الرفع من عدد المصابين بفيروس كورونا بالمغرب، بينما أكدت السلطات مراقبة أكثر من 1700 مصنع للتحقق من احترام معايير السلامة مع إغلاق بعضها.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


29 + = 34