تعليقات أعضاء الكنغرس الأمريكي وهم مختبئين داخل مكاتبهم

موند بريس/ محمد أيت المودن

لجأ أعضاء في الكونغرس الأميركي إلى الاختباء داخل أروقة المبنى تزامنا مع اقتحامه من طرف مؤيدي الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وغرد الأعضاء من داخل المبنى لطمأنة أنصارهم وكشف تفاصيل ما جرى، حيث نشر عضو مجلس النواب الأميركي، جون كورتيس، مقطع فيديو من داخل مكتبه في مبنى الكونغرس.

وكتب كورتيس على حسابه على موقع التواصل “إنستغرام” مطمئنًا الشعب الأميركي قائلاً: “أنا وموظفيي بخير”.

 

وقالت النائبة تيري سيويل “أنا أحتمي في مكان آمن، وأدعو من أجل سلامة أمتنا وأعضاء وموظفي الكونغرس وإنفاذ القانون وسكان الكابيتول هيل”.

وغردت النائب رشيدة طليب، قائلة “أنا وفريقي بأمان. نشعر بالفزع والانزعاج الشديد لما يحدث حاليًا في مبنى الكابيتول”.

 

وصرحت النائب هالي ستيفنز في تغريدة” أنا أحتمي في مكتبي، تم إخلاء المبنى المجاور، لا أصدق أنني يجب أن أكتب هذا”.

وعصر الأربعاء بتوقيت الولايات المتحدة، اقتحم متظاهرون مؤيّدون لترامب مبنى الكابيتول وعطلوا جلسة المصادقة على فوز بايدن بالرئاسة، ودارت بينهم وبين قوات الأمن مواجهات.

وسادت المكان فوضى انتهت بمقتل 4 أشخاص، واضطر البرلمانيون للاحتماء إلى حين وصول تعزيزات أمنية استعادت معها الشرطة السيطرة على المبنى بعد حوالي 4 ساعات.

اعلان

واقتحم أنصار ترامب المبنى بعدما شاركوا في مظاهرة قرب البيت الأبيض دعا إليها ترامب احتجاجا على هزيمته في الانتخابات التي ما زال يصر على أنّها “سرقت” منه.

المصدر : وكالات + وكالة سند

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


86 + = 96