تعزيزات لوجيستيكية جديدة للقوات المساعدة باكادير

موند بريس / محمد أيت المودن

من المؤكد أن القيادة الإقليمية للقوات المساعدة باكادير منوط بها تفعيل كل المساطير الإجرائية ذات النوع الأمني المتصل بتطبيق تعليمات المفتشية العامة شطر الجنوب في ما يتعلق باستتباب الامن على كافة المستويات.

وفق المسطرة المعمول بها من غير خرق لمدونة السلوكات الداخلية بهذه القيادة الاقليمية، كذلك لا أحد يختلف حول الدور الكبير الذي تقوم به القيادة الاقليمية بمدينة أكادير حيث تؤكد نجاعة التدخلات الأمنية وخاصة في ظل استمرار تفشي جاءحة كورونا المستجد و ظهور سلالات متحورة ، وحرصا منهآ على المساهمة الفعالة في استتباب الأمن والاحساس به في نفوس كافة المواطنات والمواطنين عملت المفتشية العامة للقوات المساعدة شطر الجنوب على تعزيز القيادة الاقليمية باكادير باليات. لوجستية مهمة تتمثل في سيارات خفيفة و دراجات نارية مجهزة بأحدث وسائل الاتصال وذالك للقيام بدوريات في جل المناطق الحساسة بالمدينة بما فيها المنطقة السياحية باكادير و المنتزه الشاطييء على الخصوص .

هذا و تقوم افراد القوات المساعدة تحت إشراف رؤساءها و رجال السلطة المحلية و بتنسيق مع باقي المتدخلين في القطاع الامني على السهر على راحة الساكنة و ذالك من خلال تكثيف دوريات أمنية راكبة و أخرى راجلة و وضع نقط تمركز مع ممثلي السلطات المحلية في الأماكن التي تستدعي ذالك ،وبذلك تكون القيادة الإقليمية للقوات المساعدة بأكادير قد أضافت لبنة أساسية محفزة في الاستمرارية السليمة للمنهجية الامنية المرسومة باعتبار الواقع الحالي الذي يجسد قوة المسار الايجابي للأوضاع الامنية على صعيد عمالة أكادير اداوتنان ثمرة جهود جميع عناصر القوات المساعدة دون استبعاد الاستراتيجية المهنية والحكامة في التدبير المستقيم للمفتشية العامة شطر الجنوب.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


20 + = 23