تطوان : احتجاجات أولياء التلاميذ على إدارات مؤسسات التعليم الخاص

موند بريس / محمد أيت المودن

بعد احتجاجات آباء وأولياء تلاميذ على إدارات مؤسسات للتعليم الخاص بتطوان والمضيق والفنيدق ومرتيل..، بسبب عدم الأخذ بعين الاعتبار إجراءات الحجر الصحي وقانون الطوارئ الصحية، والمطالبة بأداء الواجبات الشهرية للتمدرس، بالإضافة إلى تكاليف النقل المدرسي كاملة، قامت بعض المؤسسات بتطوان باقتراح تخفيض في الواجب الشهري يصل إلى 30 بالمائة بالنسبة لشهور أبريل وماي ويونيو، مع الإعفاء التام من تكاليف النقل المدرسي.

وحسب مصادر فإن من اقتراحات إيجاد حلول للمشاكل بين آباء وأولياء تلاميذ وإدارات مؤسسات للتعليم الخاص بمدن الشمال، كذلك الإعفاء من أداء الواجب الشهري لشهر يونيو وتخفيض بنسبة 30 بالمائة لشهر ماي، بالنسبة للسلك الأولي، كما تم إخبار الآباء الذين قاموا بتأدية الواجبات الشهرية كاملة، بإمكانية استرجاع الفارق أو احتسابه في مصاريف الدخول المدرسي المقبل.

واستنادا إلى المصادر نفسها فإن من ضمن التسهيلات التي اقترحتها مؤسسات للتعليم الخاص، إمكانية تقسيم الواجبات الشهرية المتراكمة، حسب كل حالة متضررة من إجراءات الحجر الصحي، لمحاربة فيروس كورونا كوفيد 19، شرط التأكد من التصريحات بالإدلاء بما يفيد توقف العمل أو المداخيل.

وذكر مصدر مطلع أن بعض مؤسسات التعليم الخاص بالشمال، مازالت ترفض بشكل قاطع أي تسهيلات بالتزامن مع إجراءات الحجر الصحي وقانون الطوارىء الصحية، فضلا عن رفضها التنازل عن واجبات النقل المدرسي أو التفاوض بخصوص تخفيض الواجبات الشهرية.

وأضاف المصدر نفسه أن السلطات المختصة تتابع ملفات الاحتجاجات والخلافات الحادة بين آباء وأولياء تلاميذ وإدارات مؤسسات تعليمية خاصة، فضلا عن مراقبة التطورات عن بُعد، وسط تأكيد مسؤولين على حق التلميذ الدستوري في التعليم وفق الجودة المطلوبة، وعدم إقحامه في مثل هذه الملفات المتعلقة بخلافات الواجبات الشهرية والمصاريف، والتي يمكن أن يفصل فيها القضاء إذا غابت الحلول التوافقية بين الأطراف

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 36 = 44