تضاعف شكايات المغاربة بسبب الاقتطاعات “الكثيرة” من حساباتهم البنكية

موند بريس : صحف

شرعت المهمة الاستطلاعية المؤقتة حول قطاع مؤسسات الائتمان والهيئات المعتبرة في حكمها في عقد أول اجتماعاتها من أجل فتح العلبة السوداء للبنوك، وذلك بعد توالي شكاوى المغاربة من اقتطاعات “منفوخة” تطال حساباتهم البنكية، حسب “المساء”.

وأوضحت اليومية أن المهمة التي من المنتظر أن تبحث في كيفية وأسس تحديد تسعيرة العمولات البنكية ونسب الفوائد، وشروط تسويق المنتجات البنكية، سطرت أول خطوة في برنامج عملها باجتماع من المرتقب مع وزير المالية، يليه اجتماع مع المدير العام لصندوق الضمان المركزي.

وأضافت “المساء” أن أعضاء المهمة سيجتمعون الخميس المقبل مع رئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل، ومدير مكتب الصرف؛ فيما حدد يوم الجمعة كموعد للاجتماع مع المدير العام لصندوق التجهيز الجماعي، وذلك في إطار سلسلة من اللقاءات التي تروم الإجابة عن عدد من الأسئلة التي ظلت عالقة طوال عقود راكمت فيها المؤسسات البنكية أرباحا قياسية، دون أن يكون لها أي دور ملموس في تحفيز الاقتصاد.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 86 = 87