تصدع معلن بين التنسيق النقابي بجهة سوس ومدير الأكاديمية

  موند بريس / محمد أيت المودن

يعتزم التنسيق النقابي بجهة سوس ماسة خوض وقفة احتجاجية إنذارية يوم الإثنين 22 مارس الجاري ابتداء من الساعة الثانية عشر زوالا، مكان انعقاد اجتماع وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي مع مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين.

 

وعلاوة على ذلك، تعتزم النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية بجهة سوس ماسة الانخراط في القافلة الاحتجاجية المزمع تنظيمها في 11 أبريل 2021 باتجاه الأكاديمية، وذلك من أجل “الدفاع عن الكرامة ورد الاعتبار” .

وتأتي هذه الخطوات التصعيدية ضد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة بعد إهانة هذا الأخير الكتاب الجهويين والإقليميين للنقابات التعليمية، خلال الاجتماع الذين انعقد يوم أمس الثلاثاء 16 مارس الجاري بمقر الأكاديمية. (حسب تعبيرهم)

 

وعرف الاجتماع المذكور احتقانا أفضى إلى انسحاب النقابيين احتجاجا على عدم احترام هيئاتهم وازدراء ممثليها، وذلك بعد أن هاجم مدير الأكاديمية الكتاب الجهويين و الإقليميين بسبب بيانهم السداسي الأخير، معتمدا خطاب “القذف واللمز”، حسب تعبير بلاغ النقابات الصادر بهذا الخصوص.

 

وأعربت النقابات المعنية في بلاغها الذي توصلت”موند بريس” بنسخة منه عن استنكارها الشديد للطريقة “المستفزة وغير التربوية التي تعامل بها مدير الأكاديمية “المنتهية ولايته وصلاحيته” مع الكتاب الجهويين والإقليميين للنقابات التعليمية.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


51 + = 53