تزوير في محرر رسمي يرسل موظفين للسجن

موند بريس / محمد أيت المودن

أطاحت شهادة عزوبة مزيفة بموظفين ببلدية اليوسفية ، بعدما سلماها لشخص من أجل الزواج بامرأة ثانية مقابل 2000 درهم .

وقرر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية باليوسفية، مؤخرا، وفق ما ذكرت المساء ،  متابعة الموظفين وإيداعهم السجن من أجل التزوير في محرر رسمي.

القضية انكشفت ، يضيف المصدر،  بعدما تقدمت الزوجة بشكاية تفيد أن زوجها المتهم يخونها مع سيدة أخرى، ما دفع بالعناصر الأمنية إلى فتح تحقيق في النازلة، لكنها فوجئت بأن زوجها المشتكى به متزوج من زوجة ثانية بعقد شرعي موثق بالمحكمة بمراكش.

وتبين بعد تعميق البحث أنه استعمل شهادة عزوبة حصل عليها بطريقة التزوير، بمساعدة موظف بجماعة الكنتور سيدي أحمد بإقليم اليوسفية، وموظف آخر بالمقاطعة الأولى ببلدية اليوسفية.

وقد اعترف، الزوج ، أنه حصل على الشهادة المذكورة مقابل مبلغ مالي قيمته 2000 درهم من الموظفين .

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 41 = 50