تزنيت: الإعتداء على مواطنة فرنسية أفضى لوفاتها

موند بريس / محمد أيت المودن

أفادت مصادر عليمة أن مواطنة فرنسية تعرضت للاعتداء بواسطة آلة حادة على مستوى رقبتها من الجهة اليسرى ، اصيبت خلاله بجرح غائر بطول حوالي 15 سنتمتر،  حيث تم نقلها  إثر ذلك  على عجل الى المستشفى الإقليمي بتيزنيت لكنها فارقت الحياة.

 

والهالكة بحسب ذات المصادر الموثوقة من مواليد سنة 1943 وكانت تستقر قيد حياتها برفقة زوجها الفرنسي الجنسية بالمخيم البلدي بتيزنيت ، و كانت لحظة الاعتداء عليها بصدد التبضع من السوق البلدي بتيزنيت.

 

وفور أخبارها بالأمر، سارعت السلطات المحلية والامنية إلى مسرح الحادث، حيث أظهرت المعطيات الأولية من خلال فيديو المراقبة المثبت بمحل تجاري ، أن احد الاشخاص  يضع كمامة وقائية ويلبس سترة سوداء تخفي ملامحه ، قد اقتنى من المحل اداة حادة (مقدة) ، تحول الشكوك حول علاقته بالجريمة ، وعلمنا أن النيابة العامة المختصة دخلت على الخط ، وأمرت بفتح تحقيق في النازلة لتحديد ملابسات الحادثة ، وينتظر ان تخضع جثة الهالكة للتشريح الطبي.

 

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


23 + = 26