تدابير جديدة محتملة بالمدن الموبوءة

موند بريس / محمد ايت المودن

في ظل تفشي الحالة الوبائية ببلادنا التي باتت تسجل أرقاما قياسية فاقت 12 ألف إصابة يومية، فضلا عن ارتفاع عدد الحالات الحرجة التي تتطلب العلاج بالمستشفيات وعجز أعلبها عن استقبال الحالات الحرجة التي تتطلب الإنعاش، كثر الحديث عن اتجاه الحكومة إلى اتخاذ قرار يقضي بفرض الإغلاق على عموم المواطنين ابتداء من هذا الأسبوع من الساعة السادسة مساء، وحتى إشعار آخر.

 

وفي هذا السياق، نفى عضو اللجنة العلمية لتتبع وتدبير جائحة فيروس “كورونا” البروفسور شكيب عبد الفتاح، في تصريح إعلامي، هذه الأبناء، مشيرا، إلى “أن اللجنة العلمية كانت قد اقترحت المزيد من التشديد في الإجراءات والتدابير الاحترازية، لمواجهة التفشي الكبير للفيروس في الآونة الأخيرة على المستوى الوطن”.

وأضاف نفس التقرير حسب المصدر ذاته، أن إجراءات التشديد الأخرى التي أوصت بها اللجنة العلمية، تقضي بتقديم ساعات الإغلاق أكثر، إلى السادسة مساءا أو ما قبلها، وإغلاق مدن أخرى، وتقييد التنقل داخل بعض المدن المغلقة، وذلك حتى تتمكن السلطات الصحية من استعادة السيطرة والتحكم في انتشار الفيروس.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


49 + = 50