تحطم مروحية تابعة للجمارك الإسبانية في مضيق جبل طارق

موند بريس / محمد أيت المودن

تحطمت مروحية تابعة للجمارك الإسبانية في البحر في مضيق جبل طارق، أثناء مطاردتها لتجار مخدرات، ما أسفر عن مقتل أحد أفراد الطاقم الثلاثة الذين كانوا على متنها.

 

وقالت صحيفة “موندو” الإسبانية، اليوم الأحد، إن سبب تحطم الطائرة الذي وقع ليلة السبت، لا يزال حتى الآن غير معروف.

 

وسقطت المروحية في الماء على بعد 36.8 ميل من الساحل. وقالت مصادر من الحرس المدني الإسباني للصحيفة إن هناك زيادة في نشاط تهريب المخدرات في المنطقة في الآونة الأخيرة.

 

وبحسب وكالة “أسوشيتد برس”، أعلن الحرس المدني الإسباني، اليوم الاحد، وفاة ضابط جمركي، بعد تحطم مروحية تابعة للشرطة في البحر خلال عملية لمكافحة المخدرات.

 

وقالت نقابة ضباط الحرس المدني إن العميل كان يشارك في مطاردة مهربي المخدرات في المياه بالقرب من سوتوغراندي، وهي بلدة ساحلية بالقرب من جبل طارق.

 

وقدم رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز تعازيه لأسرة الضابط في رسالة على “تويتر”، وذكرت تقارير إعلامية محلية أن شخصين آخرين نجيا من الحادث.

 

ويعتبر الطرف الجنوبي لشبه الجزيرة الأيبيرية نقطة دخول رئيسية للمخدرات إلى أوروبا، حيث يستخدم المهربون الزوارق السريعة للقيام بالرحلات من شمال أفريقيا.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 81 = 89