تحت شعار ” رمضان تسامح وسلام وأمان” تنظم الجامعة الدولية للابداع والعلوم الإنسانية والسلام بين الشعوب الملتقى الرمضاني الدولي في نسخته الأولى

موند بريس/ عبدالله بناي

إن ديننا الحنيف يدعو إلى الصفح الجميل، والعفو عند المقدرة، والمعاملة الحسنة، والحفاظ على حقوق الغير، كما قال تعالى: «ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم»،
إنّ التسامح لا يعني أن يكون حقّ الإنسان ضائعا، ولا أن يكون ضعيفا، ومستسلماً، وذليلاً، بل هو إنسان قوي واثق من نفسه، ذو شخصيةٍ تجمع بين الحزم واللّين كلٌّ في موضعه.

رمضان شهر مبارك، وموسم عظيم، خصه الله بالتشريف والتكريم، وأنزل فيه القرآن العظيم، وفرَض صيامه على المسلمين، وسن قيامه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، فهو شهر التقوى، وشهر القرآن، وشهر الإفطار والإطعام، وشهر الصدقات، وشهر إجابة الدعوات.

ولكن حتى تتضاعَف الحسنات، وترفع الدرجات، وتجزل الهبات، وتَكثُر النفحات، لا بد أن يتحلى المرء بصفة طيبة من مكارم الأخلاق؛ وهي التسامح الذي يعدّ دُرَّة السجايا الحميدة، وشعاع الخير الذي ينيرُ جوانب القلوب العاتبة، فتعفو وتصفَح، وبسمة الرِّضا التي ترسُمُ ملامح النُّبل على الوجوه الشاحبة فتُشرق.

فما أحوجنا للتسامح في هذه الأيام المباركة، وما من عمل أفضل من أن ترفع الأعمال الصالحة إلى الله عز وجل أثناء الصيام، بشرط أن تكون القلوب صافية ونقيّة من شوائب البغض والكره. 


وفي هذا السياق ،ارتأت الجامعة الدولية للابداع والعلوم الإنسانية والسلام بين الشعوب ان تنظم الملتقى الرمضاني الدولي الأول لشركاء الجامعة تحت رعاية صاحب السعادة معالي السفير المهندس فتحي عفانة وذلك يوم السبت 24 ابريل 2021 وتحت شعار” رمضان تسامح وسلام وامان” على المنصة الالكترونية زووم على الرابط التالي

https://zoom.com.cn/j/88196144524?pwd=SlRlazNROEdCKzMxc20yR1pDTHVwQT09

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 38 = 39