تحالف الأحرار والإستقلال والبام يسيطر على مجالس جهة سوس ماسة

موند بريس / محمد أيت المودن.

اتفقت أحزاب التجمع الوطني للأحرار والاستقلال والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والأصالة والمعاصرة بجهة سوس ماسة على التحالف بينها لانتخاب رئيس مجلس الجهة وتشكيل المكتب المسير به، إضافة إلى التنسيق والتحالف بينها لتشكيل مكاتب مجالس العمالات والأقاليم والجماعات الترابية على مستوى الجهة، وفق ما أعلنته التنظيمات الحزبية الأربعة في بلاغ توصل به موقع ” موند بريس “.

 

ومن أبرز المحطات المزمع أن تشهد تحالفا قويا بين الأحزاب سالفة الذكر الجماعة الترابية لأكادير، التي شهدت تصدر لائحة “الحمامة”، التي يوجد على رأسها عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار والمكلف من طرف الملك بتشكيل الحكومة المقبلة، حيث سيمنح التحالف الرباعي أغلبية مريحة تتكون من 43 عضوا من أصل 61 عضوا المشكلين لمجلس جماعة أكادير.

 

حاميد البهجة، المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بسوس ماسة، قال إن رئاسة جماعة أكادير ستؤول إلى أخنوش، فيما “باقي المناصب يجري النقاش والتوافق بين مكونات التحالف الرباعي حولها”.

واستطرد البهجة بأنه “لم يتم الحسم النهائي في الأسماء المرشحة لمختلف مهام المكتب المسير، في انتظار ما ستؤول إليه المشاورات الجارية بهذا الخصوص”.

 

يشار إلى أن النتائج النهائية للانتخابات الجماعية الخاصة بجماعة أكادير بوأت لائحة “الحمامة” التي يقودها أخنوش الصدارة بـ 28 مقعدا، فيما حصل حزب الأصالة والمعاصرة على 6 مقاعد، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على 5 مقاعد.

 

أما لائحة حزب “الميزان” فحصدت 4 مقاعد، أي ما مجموعه 43 عضوا مقابل 18 عضوا لباقي المكونات الحزبية الممثلة داخل مجلس جماعة أكادير برسم استحقاقات 8 شتنبر.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 80 = 89