تارودانت: شيخ يعتدي على طفل يبلغ 12 سنة

موند بريس / محمد أيت المودن

بعد يومين من واقعة إعتقال أستاذ بتهمة إغتصاب تلميذه القاصر، إهتز إقليم تارودانت من جديد على وقع جريمة إغتصاب طفل يبلغ من العمر 12 سنة، ينحذر من دوار البعارير الفوقانيين بجماعة زاوية سيدي الطاهر بإقليم تارودانت، من طرف شيخ يبلغ من العمر 65 سنة.

وتعود هذه الواقعة المفجعة، التي هزت الرأي العام المحلي، الى يوم الاثنين الماضي عندما ضبط عدد من الشبان الشيخ الستيني متلبسا بممارسة الجنس على الطفل بطريقة شادة بعدما قام بتجريده من ملابسه بشكل كامل.

وحسب مصادر مطلعة، فإن تداول الفضيحة على نطاق واسع، دفع والدة الطفل إلى وضع شكاية في الموضوع بمحكمة تارودانت، حيث من المرتقب أن تستمع عناصر الدرك الملكي للضحية والشهود والمتهم.

وحسب مضمون الشكاية، فإن الطفل إتهم الرجل الستيني بإغتصابه عدة مرات قبل أن ينكشف أمره، وذلك بعد اغرائه بالمال، بحيث يقوم بإستدراجه ويختلي به في منطقة خلاء لإشباع غرائزه الحيوانية.

ومع تكرار هذه الجرائم، ناشدت مجموعة من الفعاليات المدنية بالإقليم السلطات القضائية بتشديد العقوبات على كل من سولت له نفسه إغتصاب الطفولة.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 76 = 83