تارودانت: جثتين نتيجة جلسة خمرية بين أربعة أشخاص

موند بريس / محمد أيت المودن

شهدت مدينة تارودانت صباح اليوم الأربعاء جريمة قتل مروعة قتل خلالها شاب وعشيقته بعد جلسة خمرية حضرها أربعة أشخاص قبل أن تنتهي بفاجعة.

وتعود تفاصيل الواقعة، بعد أن توصلت مصالح الشرطة بإشعار حول تبادل الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض بين شخصين وفتاتين كانوا تحت تأثير الكحول داخل أحد المساكن، مما تسبب في وفاة أحدهم الذي عثر عليه بالشارع العام بالقرب من مسرح الجريمة وهو يحمل إصابة جسدية، بينما تم نقل الفتاتين إلى المستشفى حيث وافت المنية إحداهما نتيجة خطورة الإعتداء.

وتشير المعطيات الأولية للبحث، إلى أن المشتبه فيهم الأربعة كانوا يتناولون الكحول بمنزل إحدى الفتاتين، قبل أن يدخلوا في عراك جسدي بسبب شبهة السرقة، حيث أقدم أحد المشتبه فيهم على تعريض الفتاتين لاعتداءات جسدية بواسطة السلاح الأبيض قبل أن يحاول الفرار، إذ ترجح المعاينات والإفادات الأولية شبهة سقوطه عرضيا من سطح المنزل مما تسبب في وفاته.

هذا، وقد تم إيداع جثتي الشاب والفتاة بالمستشفى الاقليمي رهن التشريح الطبي، بينما تم الاحتفاظ بالفتاة الثانية المصابة رهن الحراسة الطبية بالمستشفى، أما المشتبه فيه الرابع الموقوف فقد تم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


8 + 1 =