بيان “كتلة تارودانت تجمعنا”

موند بريس

انعقد يوم السبت 18شتنبر 2021 على الساعة 11 صباحا بمقر الجماعة جلسة انتخاب رئيس الجماعة ونوابه وكاتب المجلس ونائبه، وفي علاقة بالجلسة وماراج فيها وكذا ملابسات المشهد السياسي الذي أطرها قبل وأثناءاللقاء الذي له ما بعده.
نسجل مايلي:
1-ان حضورنا وترشيحنا وتصويتنا هو في إطار كتلة تارودانت تجمعنا التي تعتبر المخاطب باسمنا كفريق بالجماعة، هذه الكتلة التي نتعهد بأن تكون عند حسن ظن الساكنة تمثيلا ودفاعا وترافعا.
2-إن حصيلة الاغلبية المشكلة تعتبر انقلابا على إرادة الساكنة وتواطؤا مع الحزب الذي أساء تسيير المدينة في الولاية المنصرمة، وتكريسا للأزمة والتردي الذي عرفته مختلف مصالح الجماعة بما فيها مصالح القرب مع الساكنة.
3-إن التصويت وتشكيلة مكتب المجلس تكشف عن طغيان التناور والحسابات الضيقة على حساب مصالح الساكنة وارادتها في التغيير وطي صفحة الماضي واقرار تنمية حقيقية،مما يجعل تارودانت من الاستثناءات الشادة على الصعيد الوطني.
4-نشجب بشدة ما شهدته القاعة من انفلاتات كلامية استفزازية تحقيرية بعد انتخاب رئيس الجماعة التي استهدفت مستشارتين جماعيتين، ونعتبر هذا الفعل غير لائق ولا مسؤول لا من رئيس منتخب أو باية صفة.
5-نستحضر ونتفهم النسبة الضعيفة للمشاركة في الانتخابات ،وسنعمل كفريق من أجل تمثيل الجميع : المصوتين منهم والمقاطعين ،لأجل المصلحة العامة للساكنة والمدينة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 1 = 2