بيان تنديدي للجمعية الوطنية لقدماء المحاربين فرع المحمدية ضد قناة الشروق الجزائرية

موند بريس/ عبدالله بناي

أصدرت الجمعية الوطنية لقدماء المحاربين فرع عمالة المحمدية، بيانا تنديديا تحتفظ الجريدة بنسخة منه، تعبر فيه عن أسفها واستنكارها للمستوى الدنيئ واللاأخلاقي الذي وصلت إليه قناة الشروق الجزائرية، والتي تمول من جيوب دافعي الضرائب الجزائريين، علما أن القناة المعنية لاتمثل مشاعر الشعب الجزائري الشقيق.
فقد برهنت هذه القناة، انها مجموعة إعلامية فاشلة تمثل قمة البؤس والانحطاط. وقد سبق لهذه القناة الملعونة، ان تسببت في مجموعة من المشاكل مع دول اخرى منها دولة مصر، حيث وصفت شعبها بأبناء الراقصات، وكذلك دولة تونس وصفتهم بالشعب الغدار، بعد تصريحات منسوبة لوزير تونسي سابق ،اكد فيه بالدليل ان الحكام العسكريين الجزائريين يمولون ويصدرون الارهاب.

وذكر البيان الذي أصدرته الجمعية الوطنية لقدماء المحاربين فرع عمالة المحمدية،ان لاعزاء للحاقدين أمام انتصارات الدبلوماسية المغربية بقيادة الملك الهمام محمد السادس في الاتحاد الافريقي وامريكا اللاتينية، وكذا الاعتراف التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بمغربية الصحراء، وعودة العلاقات مع دولة اسرائيل التي يشكل اليهود المغاربة نسبة كبيرة داخل مجتمعها يبايعون جلالة الملك، وكذلك النهضة الشاملة التي يشهدها المغرب. مما جعل الطفحة العسكرية الحاكمة في الجزائر تفقد صوابها، وتعطي اوامرها لقناة الشروق الفاشلة والفاقدة للمصداقية لمهاجمة رمز البلاد. لذا نقول لهم نحن كقدماء المحاربين والمحاربات، لازلنا في أتم جاهزيتنا لتلقينكم درسا ٱخر في الميدان، كما نقدم الدعم لأبنائنا وتلاميذتنا المحاربين الحاليين، ونحييهم على مهنيتهم العالية ومعنوياتهم المرتفعة ومستواهم الكبير ،مع استعابهم لكافة التقنيات والأسلحة الحديثة التي تم ادخالها للخدمة في السنوات الأخيرة بفضل حنكة وتبصر القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية.
وتؤكد الجمعية الوطنية لقدماء المحاربين، أنها تعلن لقناة الشروق الفاسدة ومجموعتها، أننا لا زلنا على العهد وجنود نلبس أكفاننا، واننا على استعداد وراء جلالة الملك لتلقين الدروس لمن لم يستفد من الماضي، وأن بيعتنا لقائدنا نفديها بدمنا وأرواحنا وعاش القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية وشعارنا الله الوطن الملك

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =