بونو والنصيري يتألقان في عصبة الأبطال الأوروبية

موند بريس / محمد أيت المودن

تعرض الدولي المغربي يوسف النصيري للطرد لأول مرة في مشواره مع  فريقه إشبيلية خلال المواجهة التي انتهت قبل قليل أمام ريد بول سالزبورغ، بنتيجة 1-1 ، في مباراة أقيمت على ملعب “البيخوان” ، برسم الجولة الأولى  من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا.

 

ولم يتردد الحكم البيلاروسي المثير للجدل، أليكسي كولباكوف، في إشهار البطاقة الصفراء الثانية للنصيري في د50، بداعي تعمد السقوط داخل منطقة العمليات والتحايل للحصول على ركلة جزاء، وسط احتجاجات عارمة للاعبي وطاقم تدريب الفريق الأندلسي، على اعتبار  أن حكم الشرط أشار إلى تواجد المهاجم المغربي في وضعية تسلل في  بداية العملية.

 

وشهدت هذه المباراة الغريبة، إعلان 4 ركلات جزاء لأول مرة في تاريخ دوري أبطال أوروبا،  جميعها في الجولة الأولى، ثلاثة للفريق النمساوي، سجل منها واحدة عبر الكرواتي سوسيتش في د21، وأضاع اثنتين واحدة ذهبت  مجانبة للقائم الأيسر لياسين بونو، والثانية-تسبب فيها الحارس المغربي- اصطدمت، بنفس القائم.

 

بالمقابل، تحصل النصيري على ركلة جزاء، أقرها الحكم بعد الرجوع للفار، رغم وضوحها،وسجلها الكرواتي راكيتيتش في د42.

 

ويعود الفضل في النقطة التي تحصل عليها إشبيلية للحارس المغربي ياسين بونو ، الذي أنقذ مرماه في أكثر من مرة، خاصة خلال الشوط الثاني أمام الزحف الهجومي للزوار مستغلين النقص العددي لإشبيلية.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 4 =