بني ملال// المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل يعقد اجتماعا طارئا

موند بريس

الكونفدرالية الديموقراطية للشغل
النقابة الوطنية للصحة
المكتب الإقليمي
بني ملال

عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل اجتماعا طارئا يوم 14/10/2020 تدارس من خلاله الوضعية الشاذة التي يعيش على إيقاعها المستشفى الجهوي ببني ملال خصوصا في شقه الإداري الذي تتدبره المسؤولة الأولى بقطب الشؤون الإدارية، والذي يعرف عدة خروقات بفعل التصرفات اللاإدراية الصادرة عن هذه المسؤولة من أجل أهداف شخصية، دون مراعاة المصلحة العامة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

العطب المتكرر لموزع الأوكسجين والبروتوكسيد (protoxyde d’azote) مما يضع المرضى كوفيد 19 المستجد، مرضى الإنعاش ومرضى المركب الجراحي في حالة خطر مفاجئ.
عدم اتباع المساطر القانونية في تفويت كل الصفقات بما يخدم التطبيب والعلاج وتسهيل مهمة قيام نساء ورجال الصحة بواجبهم.
تملصها من المسؤولية رغم عدة مراسلات وتنبيهات العاملين بوحدة الأوكسجين من أجل إصلاح هذا الجهاز الذي أصبح دائم العطب حيث قوبلت بالتهميش والتنكر.
عدم إشراكها لموظفي وحدة تدبير الأوكسجين في تتبع عمل صيانة الشركة وهنا نتساءل من يوقع في دفتر الخدمة المنجزة (Service Fait) ومن هي الشركة المكلفة بصيانة هذا الجهاز؟
إقصاؤها وتهميشها لتقني قسم الصيانة التابع للمديرية الجهوية للصحة لجهة بني ملال- خنيفرة وعدم الأخذ بعين الاعتبار ملاحظتهم فيما يخص جودة ونوعية المعدات الطبية (Résicteur urologie) والأثمنة التي تمت بها برمجة الصفقة التي سيكون لنا توضيح لتفاصيلها في البيان اللاحق.
وبناء عليه فإن المكتب الإقليمي لبني ملال يعلن ما يلي:
يطالب الجهات المسؤولة محليا، جهويا، وطنيا وجمعيات حماية المال العام التدخل الفوري من أجل فتح تحقيق في كل الصفقات التي تم تمريرها وتدبيرها وهل تم فيها احترام مساطر الصفقات العمومية.
وفي الأخير، إن النقابة الوطنية للصحة (كدش) عبر مناضليها الأوفياء يوجه النداء إلى كافة نساء ورجال الصحة إلى مزيد من الوعي ورص الصفوف من أجل فرض الكرامة وكافة المطالب المعنوية والمادية المشروعة التي يعتبر الفساد الإداري والمالي إحدى العقبات لتحقيقها

عن المكتب

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


6 + 1 =