بنموسى يعد بتسوية ملف المتعاقدين

موند بريس / محمد أيت المودن

أعرب وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، امس الثلاثاء 14 دجنبر الجاري، عن استعداده لتسوية ملف الأساتذة المتعاقدين.

 

وأكد بنموسى خلال جلسة الأسئلة الشفوية في الغرفة الثانية للبرلمان، أنه عقد جلسات حوارية مع الشركاء الاجتماعيين، منها الجلسة الخامسة التي عقدت الثلاثاء المنصرم، والتي خلصت إلى حصر عدد من الملفات والتقدم في تصور الحلول المناسبة.

وأضاف بنموسى أن لجنة مكونة من ممثلي الوزارة، والنقابات، والأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية، عقدت لقاءها في وقت سابق، و عبرت خلاله الوزارة عن استعدادها لتسوية ملف الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية.

 

وأوضح الوزير أن هذه التسوية يجب أن تكون “في إطار مقاربة لإيجاد حلول مبتكرة وملائمة”، مشددا على أن اللقاءات ستتواصل للتوصل إلى حلول مناسبة تأخذ بعين الاعتبار مقتضيات القانون الإطار للتربية والتكوين.

 

وشدد ذات المسؤول الحكومي على أنه “لا يمكن تطوير المنظومة التربوية دون الاهتمام بالعنصر البشري، وتحسين أوضاعه في حوار اجتماعي منتج”.

 

وذكر الوزير بالخطوة التي قام بها مباشرة بعد تعيينه وزيرا على رأس قطاع التربية الوطنية، والتي تتمثل في استقباله النقابات التعليمية، وهو ما يعبر وفق بنموسى عن “إرادة صادقة لإرساء منهجية تشاركية لتدبير قضايا المنظومة التربوية”.

 

وبخصوص الشروط الجديدة للترشح لمباريات التعليم، قال بنموسى أن الهدف منها هو “تعزيز كفاءات الأساتذة وتحقيق الجودة المنشودة، وجعل المباريات المقبلة فرصة لاستقطاب الكفاءات المهنية، فضلا عن بلوغ جودة التعليم التي تسعى الوزارة لتحقيقها”.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 1 =